أخبار محلية

الرئيس نبيه بري: لا يصح أن نساهم بأيدينا في خراب وطننا

ذكرت صحيفة “السفير” أن المعاون السياسي للرئيس نبيه بري الوزير علي حسن خليل تبلّغ من تيار المستقبل قراره بتأجيل جلسة الحوار بين حزب الله وتيار المستقبل ، فبادر إلى إبلاغ الرئيس نبيه بري الموجود في بروكسل، الأمر الذي استوجب سلسلة اتصالات هاتفية مكثفة بين رئيس المجلس النيابي من جهة وبين الرئيس تمام سلام من جهة ثانية، فيما كان الرئيس سعد الحريري يتابع من بيت الوسط مجريات المشاورات بتواصله المفتوح مع كل من مدير مكتبه نادر الحريري والرئيس سلام والوزير خليل.

وتمنى بري على سلام المساعدة لدى قيادة المستقبل في حماية الحوار، قائلاً له: “لا يصح أن نساهم بأيدينا في خراب وطننا، داعياً إلى حماية الحوار باعتباره أحد الإنجازات اللبنانية لتحصين السلم الأهلي ومنع الفتنة”.

وفي الوقت نفسه، فتح علي حسن خليل خطوطه مع المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله الحاج حسين الخليل الذي أبلغه منذ اللحظة الأولى أن المشكلة ليست عند الحزب بل عند الفريق الآخر.

وفيما طرح الحريري خلال المفاوضات تأجيل الجلسة، مقترحاً على بري أن يجتمعا فور عودته من بلجيكا للتداول في مصير حوار عين التينة، رفض بري هذا الطرح، وأصرّ على عقد الجلسة في موعدها، حتى ولو كانت مختصرة سواء في الوقت أو في عدد أعضاء الوفدين، واتفق مع الحريري على اجتماع عاجل فور عودته إلى بيروت نهاية الأسبوع الحالي.

وانطلق بري في إصراره على موقفه من خطورة الدلالات والتداعيات التي ستترتب على تأجيل جلسة الحوار في هذا التوقيت، “لأن عدم انعقادها سيعطي إشارة سلبية إلى مسار الوضع اللبناني وربما يترك انعكاسات سلبية على الحكومة والحوار الوطني”، لا سيما أن حزب الله الذي استجاب لمسعى بري قد يتخذ قراراً بالانسحاب من الحوار إذا قاطع المستقبل الجلسة.

وبعد مفاوضات مكوكية، تقرر عقد جلسة حوارية اقتصر حضورها على حسين الخليل ونادر الحريري بحضور علي حسن خليل، بعدما تبلغ وزيرا حزب الله حسين الحاج حسن والمستقبل نهاد المشنوق ونائبا حزب الله حسن فضل الله والمستقبل سمير الجسر، بأن الجلسة ستكون مختصرة هذه المرة.

وكان لافتاً للانتباه أن المجتمعين اتفقوا على انعقاد الحوار في جلسة مقبلة من دون أن يحددوا موعدها أو صيغتها الجديدة، في انتظار اللقاء الموعود بين بري والحريري بعد عودة رئيس المجلس من زيارته الأوروبية، علماً أن المحاذير نفسها تسري على جلسة الحوار الوطني المقررة يوم الأربعاء في التاسع من آذار المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى