أخبار محلية

ريفي المصدوم طرابلسياً!

لفتت صحيفة “الأخبار” في عددها الصادر اليوم إلى أن الرئيس سعد الحريري بادر إلى تحذير كل قيادات “المستقبل” أو قوى 14 آذار من المبادرة إلى خطوة من دون التنسيق معه. فعل ذلك، مثلاً، بتعمّده تجاهل استقالة ريفي، ومنع مناقشتها في الاجتماع الموسع لقوى 14 آذار، والطلب من الرئيس سلام قبولها فوراً، ومناقشة الآلية الدستورية التي تتيح تعيين وزير بديل (يُطرح اسما القاضي سهيل بوجي والنائب سمير الجسر)، بينما طلب إلى النائب معين المرعبي عدم توفير أي دعم لريفي، وهو الطلب نفسه الذي وجه إلى نشطاء “المستقبل” في طرابلس والشمال. حتى إن ريفي صُدم بأن التضامن معه طرابلسياً كان “فقيراً” جداً، واقتصر على قلة من أهل المدينة، فيما رفض أبناء التبانة التضامن معه، وأعادوا تذكيره بأنه وفّر الغطاء لتوقيف من لا يزالون في السجن من أبناء المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى