أخبار محلية

هذا ما قاله بعض الوزراء قبيل الجلسة الإستثنائية

أجمع عدد من الوزراء لدى دخولهم الى السراي الحكومي للمشاركة في جلسة مجلس الوزراء على ضرورة التوصل الى اتفاق لضمان الثوابت ومعالجة الموضوع بروية.

 ومن أبرز التعليقات:

  وزير الثقافة روني عريجي اعتبر ان “الموقف دقيق وحساس ويقتضي معالجته بروية”.
 
أما وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس فعلّق “انشالله اليوم نفهم ما يحصل”.
 
من جهته قال الوزير نبيل دو فريج: “لسوء الحظ لا ادري اذا كان الحميع يدرك حجم المشكلة هو قرار مدروس من قبل الدول العربية وقد يجر لبنان الى مشاكل مالية واقتصادية واجتماعية”.
 
وزير البيئة محمد المشنوق تمنى ان يصدر عن “الجلسة موقف موحد، وعلينا الوصول الى كل انواع التفاهم ليبقى البلد ماشي”.
 
وزير الاعلام رمزي جريج تمنى من جهته “صدور بيان توافقي”.
 
وزير الاشغال العامة غازي زعيتر قال انه ب”انتظار اجواء الجلسة”.
 
وزير الصناعة حسين الحاج حسن قال “من يطالبنا بالاجماع العربي نقول له: اين الاجماع العربي من كل ما يجري في المنطقة، وهل اجتمعت الدول العربية وقررت وقف الحرب في اليمن او في سوريا وسنقول موقفنا في مجلس الوزراء ولن نخضع لاي ضغوطات ولا أحد يلزمنا بقناعاته”. وعن استقالة ريفي قال: “هذا شأنه، وحزب الله هدف دائم لدى ريفي و14 آذار لاسترضاء الآخرين.”
 
اضاف: “نحن مع افضل العلاقات مع كل الدول العربية والاسلامية بالحوار والمعرفة والثقافة والتطور واحترام الاخر لكن دعونا نفهم اين هو الاجماع العربي هل كل الدول العربية موافقة على ما يجري في البحرين”.
 
أخيرا أمل وزير التربية الياس بو صعب أن “نخرج ببيان اليوم يؤكد الاجماع ويتضمن الثوابت التي تؤكد التضامن العربي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى