متفرقات

جريمة مروّعة.. قُتلَت طعنًا وقطّع جسدها بمنشار!

شهدت منطقة العمرانية المصرية جريمة بشعة، حيث عثر أهالي المنطقة الخميس الماضي، على أجزاء من جسد سيدة مقسوم نصفين، أحدهما ملقى في الشارع بالعمرانية، وباقي الجسد ملقى أعلى الطريق الدائري بمنطقة بولاق الدكرور.

وكشفت التحقيقات التي جرت تحت إشراف المستشار ياسر التلاوي المحامي العام الأول لنيابات جنوب الجيزة، أن الأهالي عثروا على رجلين لجثة داخل شنطة بجوار سيارة بالعمرانية، بعد انبعاث روائح كريهة منها، فتم إبلاغ النجدة التي أخطرت قسم شرطة العمرانية، وانتقلت قوة ترأسها المقدم محمد الشاذلي رئيس مباحث العمرانية، وبعد نحو ساعة ونصف وأثناء فحص البلاغ، ورد بلاغ آخر لقسم شرطة بولاق الدكرور، يفيد بالعثور على حقيبة سفر بها رأس آدمية.

وانتقلت قوة ترأسها العميد طارق حمزة مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، وتبين أن الحقيبة تحتوي على الجزء الباقي من الجثة، وهو عبارة عن الجزء الأعلى “رأس ويدين”.

وأسفرت مناظرة النيابة برئاسة المستشار أحمد ناجي رئيس نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية، وطارق جودة وكيل النيابة، أن الجثة لسيدة تبلغ من العمر نحو 35 عاما، مصابة بـ4 طعنات في الصدر والبطن ومقسومة نصفين بمنشار كهربائي، وتبين أن الجاني ألقى كل جزء منها في منطقة مختلفة.

وأمرت النيابة بندب الطب الشرعي لتشريح جثة القتيلة، وأخذ عينة منها لمطابقة الجزئين ببعضهما، كما أمرت النيابة بطلب تحريات المباحث وفحص بلاغات التغيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى