نشاطات

موقع الزهراني يخطو خطوةً جديدة في عالم التألق .. وحفل تكريميٌ حاشدٌ لأُسرةِ الموقع

أشهرٌ قليلة من العمل الدؤوب والنشاط اللامتناهي لثلةٍ من الصحفيين والمراسلين النشيطين كانت كافية لبروز اسم موقع الزهراني الإخباري بين المواقع الأفضل في لبنان والأكثر نشاطاً،واستطاع عن حق  أن يكون خيرَ ممثلٍ لقضاء الزهراني باعتباره الأول والأوحدَ على هذا الصعيد. 
التطور الكبير الذي رافقَ مسيرة الموقع منذ اليوم الأول كان من الأسباب الأساسية لنجاح الموقع وتقدمه،كما شكلت الحيادية والموضوعية والمصداقية في الأخبار منبراً لعددٍ كبيرٍ من الصحافيين لإرسال مقالاتهم من دون أن يكون لهم صفة بالموقع،كما ساهمت برسم ملامحَ لموقعٍ مستقلٍ بعيد عن أيّ تبعيةٍ سياسية . 
هذا التطور الكبير أعقبه قفزة ًجديدة في المجال الإعلامي مع اقتراب الموقع الجديد من إبصار النور،أُعلِنَ عنه في الحفل التكريمي لإدارة ومراسلي شبكة الزهراني الاخبارية الذي أقيم في مطعم الخضر في صيدا .
مدير شبكة  الزهراني الاخبارية محمد غزالة افتتح الحفل بكلمةٍ أكدت على دور الإعلام في صناعة الأجيال وقدرته على تصويب الكثير من الاتجاهات والخلافات والمستجدات الطارئة على المنطقة.
 ونوه غزالة بجهود المراسلين وفريق عمل الوقع بعد تهنأتهم وأُسرهم بقدوم الأعياد، كما حدد غزالة رؤية واهداف الموقع باعتباره منبراً لتعبير الجميع عن آرائهم في الأُطر الصحيحة على أن يقوم كلاً منهم بدوره الصحيح والمطلوب منه .
كما تخلل الحفل مداخله للمدير الفني في الموقع الدكتور محمد طه شرح فيها الخطوات الجديدة للموقع، والتي ستبصر النور في اقرب وقت ممكن ،وأتبحت بعدها الفرصة لسماع مداخلات من الحضور تضمنت ملاحظاتهم واقتراحاتهم قبل إبصار الموقع الجديد النور. وفي ختام الحفل قامت أسرة الموقع ممثلةً بإدارييها بتوزيع شهادات تقدير على الحضور وتم قطع قالب حلوى على شرفهم. 
أسرة شبكة الزهراني الاخبارية في هذا الحفل التكريمي،وكما في كل مناسبة سابقة،وعدت اللبنانيين عموماً وجمهورها خصوصاً أن تبقى منارةً للحق في نشرها لكافةالاخبار السياسية،الانمائية،الاقتصادية،الرياضية،العلمية،الثقافية،التربوية،الاجتماعية والنقابية… ولن تبخل أبداً على متابعيها بنشر الأبحاث والدراسات والمقالات المتخصصة،اضافةً الى نشر اللقاءات والمقابلات الصحافية للشخصيات والقيادات كافة،
ليبقى الموقع منذ أول يومٍ لإطلاقه في أيار المنصرم وحتى اليوم وفي المستقبل أيضاً موقعاً حيادياً صادقاً موضوعياً فعالاً وبعيداً كل البعد  عن الطائفية والتعصب ونبذ الآخر.
تقرير : ايه يونس 
تصوير : ريهام حجازي  – محمد زناتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى