أخبار محلية

الحريري تجرّع القرار الصعب

أشارت أوساط واسعة الإطلاع في بيروت، إلى أنّ “الرئيس سعد الحريري الذي تجرّع القرار الصعب بالمبادرة إلى مفاتحة النائب سليمان فرنجية بملف الرئاسة، لن يتراجع عن الخيار الذي يعتقد أنّه أقصر طريق لوقف انهيار الدولة بانتخاب رئيس جديد للجمهورية بعدما تعذّر هذا الأمر على مدى 19 شهراً”.

ورأت هذه الأوساط أنّ “خيار فرنجية لم يعد يكتسب جدّيته من تصميم الحريري فحسب، بل هو صدى لتفاهم سعودي – فرنسي ويحظى بغطاء أميركي”. وذكّرت الأوساط عينها بالمكالمة “غير المألوفة” التي كان أجراها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بفرنجية غداة انتقال الحريري من الرياض الى قصر الاليزية في زيارة خُصصت لمناقشة الاستحقاق الرئاسي في لبنان، وهو التطور الذي أوحى بوجود تفاهم جدي سعودي – فرنسي حول دعم فرنجية”.

ولفتت الأوساط الواسعة الإطلاع إلى “الحركة الهادئة التي يقودها الحريري من اجل توسيع مروحة المؤيدين لفرنجية، لا سيّما في أوساط مسيحيي 14 آذار من النواب المستقلين”.

ومن غير المستبعد في رأي هذه الأوساط قيام الحريري في مطلع السنة الجديدة بخطوات إضافية من شأنها تعزيز فرص انتخاب فرنجية رئيساً للجمهورية في ضوء دعم الكنيسة المارونية لـ”المبادرة الجدية” حيال إنهاء الشغور الرئاسي والإلحاح الدولي على الحاجة إلى وقف انهيار الدولة التي تستضيف نحو مليون ونصف مليون نازح سوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى