انتحلا شخصية ماكرون عبر الهاتف وأوقعا ضحيتهما في الفخ.. هذا ما فعله ممثلان روسيان بالرئيس البولندي | شبكة ZNN الإخبارية
أخبار دولية

انتحلا شخصية ماكرون عبر الهاتف وأوقعا ضحيتهما في الفخ.. هذا ما فعله ممثلان روسيان بالرئيس البولندي


انتحلا شخصية ماكرون عبر الهاتف وأوقعا ضحيتهما في الفخ.. هذا ما فعله ممثلان روسيان بالرئيس البولندي

إستطاع ممثلان كوميديان روسيان هما “فوفان” و”لكزس” الوصول إلى الرئيس البولندي أندريه دودا عبر الهاتف منتحليْن شخصية إيمانويل ماكرون. وجرت المحادثة التي استمرت سبع دقائق في 15 نوفمبر/تشرين الثاني، وهو نفس اليوم الذي أطلقت فيه قذيفة على الأراضي البولندية ما أدى لمقتل شخصين.

وبحسب الممثلين فإن دودا قال بصراحة إنه كان يتصرف بحذر شديد ولا يريد الحرب مع روسيا”.

وأضافا بأن الرئيس البولندي “أعلن أيضًا أن بولندا لن تطبق المادة 5 من ميثاق حلف الناتو (…) حتى لو كان الجيش الروسي هو من يقف وراء عملية القصف” حسب قولهما.

من جهتها، أكد مكتب الرئاسة البولندية أن الرئيس أندريه دودا هو من أنهى المكالمة بنفسه، بعد أن “لاحظ الطريقة غير العادية التي كان محاوره يقود المحادثة”. لكن هذا المقلب قد أثار العديد من التساؤلات حول أمن الاتصالات الرئاسية.


“لا نريد أن نؤذي بلادنا. لن نسخر من بوتين”


وهذه ليست المرة الأولى التي يوقع فيها الثنائي الكوميدي الرئيس البولندي في الفخ، فبعد فوزه الرئاسي لعام 2020، انتحلا شخصية الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش وكأنه هو من يتصل له. 

كما أن فلاديمير كوزنتسوف وأليكسي ستولياروف كانا يسعدان منذ عدة سنوات بخداع القادة الدوليين، بما في ذلك إيمانويل ماكرون وبوريس جونسون، فضلاً عن العديد من الشخصيات. في المقابل، لم يحدث وأن هاجم المذكوران الكرملين بشكل مباشر. وقد صرحا لصحيفة ليبراسيون في عام 2016 بقولهما : “لا نريد أن نؤذي بلادنا. لن نسخر من بوتين”.

يورو نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى