متفرقات

بدر بكري وجه اعلامي يحاكي الطموح

وجه اعلامي يحاكي روعة الانسجام بين الماضي والحاضر وطموح لشق آفاق المستقبل ، يسكنها العناد احيانا ، لكنها قادرة على إبراز صورتها كإعلامية وفي جعبتها فن إدارة الحياة ، مسيرتها الإعلامية لاسيما من خلال إطلالتها عبر الفضائية العراقية جعلتها تنسجم مع نفسها كمذيعة ومراسلة ومقدمة للبرامج … من هنا تتوسم خيرا بما سيأتي الى عالمها انها الإعلامية الشابة بدر بكري وعلى أبواب العام 2016 ، التقى موقع الزهراني الاخباري معها وكان الحديث الآتي : 

بداية بماذا تعرف بدر بكري عن نفسها ؟ 

شابة طموحة تطرد الملل من حياتها ، أسعى دائما لخلق الفرص ، مما يجعلني متميزة ولو كان تحت الاضواء ، ولن أتوقف عند المهنة لكي اظهر نفسي فسلوكيتي في الحياة اعتبرها مكانا للتعبير عن ذاتي بواقعية .

ماذا عن تجربتك في الاعلام المرئي ؟ 

بداية كان انخراطي بالإعلام المرئي عن طريق الصدفة ، و اختياري من قبل الفضائية العراقية جاء بناء لطلبهم ولست من سعى الى ذلك ، لكنني درست الفكرة وبدأت العمل في هذا المجال . 

ماذا قدمت الفضائية العراقية لك ؟ 

أعطتني الفضائية العراقية فرصة لإظهار موهبتي الإعلامية للرأي العام ، وتعاطت معي بمهنية مطلقة في وقت برز الى الاعلام وجوه عن طريق المحسوبية والمعارف الشخصية ، وزرعت فيي الطموح ، واغتنم فرصة هذه المقابلة كي اتوجه لهم بالشكر على دعمهم لي ووقوفهم الى جانبي .

ماذا قدمت بدر بكري للفضائية العراقية ؟ 

قدمت لهم اُسلوب اعلامي مختلف يرتكز على التجديد في الأداء ، مع وجود صعوبات امامي كإعلامية لبنانية لاسيما وإنني كنت أتعاطى مع الشارع العراقي الذي يختلف عن الشارع اللبناني ، وهذا ما دفعني للعمل على بناء شخصية قادرة على محاكاة بيئة جديدة بالنسبة لي ، مع الإشارة الى ان ما قدمته لاقى اقبالا من العراقيين وحضورا متزايدا لما كنت أقدمه في الفضائية . 

ماذا تقولين للمشاهد العراقي ؟ 

من خلال تجربتي التي استمرت ٣ سنوات يمكنني القول للمشاهد العراقي ، حقا انه شعب يحب الحياة وما عليه الا الاستمرار في ذلك ، انه شعب مضياف ، ولديه احترام للاخر وتقدير للجهود التي يلمسها ، وأتطلع الى العراقيين بكل ثقة وادعوهم الى مواجهة الارهاب لاسيما الارهاب الفكري ، أضافة الى ضرورة تحليهم بالانفتاح المقنع والابتعاد عن الأفكار المسبقة .

كيف تتطلع بدر بكري الى العام الجديد؟ 

أتمنى ان يكون هذا العام مشرقا على المستوى الشخصي والعام ، وان يحمل هذا العام ازدهارا وآمانا في وطني لبنان .

ماذا يعني لك الحب ؟ 

كذبة كبيرة 

ماذا تعني لك الحياة ؟ 

الأمل بالله وبالغد 

اللون المفضل ؟ 

الأحمر لون ، وهو اللون الذي يعطي جمالية أينما كان 

عطرك المفضل ؟ 

Channel N5

هوايتك المفضلة ؟ 

الرقص 

ماذا تقولي للأصدقاء ؟ 

أقول للقليل من الأصدقاء : الاجمل من الصداقة هو المحافظة عليها 

من هو السياسي المفضل عندك ؟ 

الرئيس نبيه بري الذي اعتبره رجل كل الفصول

كلمة اخيرة : 

للشباب الطموح علينا ان لا نقف امام الصعوبات ونكون جادين في العمل من اجل تحقيق اهدافنا ، ونستفيد من تجارب الآخرين والمقاربات الناجحة في كل الاصعدة التي صنعت نجوما في كل الميادين ونكون جنبا الى جنب من اجل بناء وطننا كما نطمح

واشكر موقع الزهراني الاخباري الذي أتاح لي الفرصة لأتكلم عن تجربتي المتواضعة في الحقل الإعلامي وأتمنى لجميع العاملين في الموقع المزيد من النجاح والتقدم والازدهار

اجرت الحوار : ميراي سعيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى