تعبنا من أمركة الحق وصهينة الحقيقة | شبكة ZNN الإخبارية
مجرد رأي

تعبنا من أمركة الحق وصهينة الحقيقة

كتبت رولا فارس ضيا

يأكلني الغضب….
مهما حاولت تصفيف الأمل على رفوف عمري.
تأخذني الأرض بأوجاعها و بصدى الألم الممتد في عروقي.
أعجز عن تفريغ أثقال قلبي…
اطرق باب الصلاة!!!
يا ربببببببب……..
ولكن!!!
من أين الدخول إلهي و دائرة الرحمة مقفلة.
قتلٌ و دمارٌ و عنفٌ و أطفالٌ من رآها لم ينم.
صورٌ تغتسل في دمي، تفاصيل مخضبة بوجع لا ينتهي.
من حانين و يارين و سحمر و حولا إلى قانا و الزهراني و بئر العبد و النبطية، إلى صبرا و شتيلا إلى جباع و بنت جبيل إلى راشيا و كونين و إقليم التفاح إلى إلى……
إجرام لا ينتهي.
موجع هو الظلم و هذه الاعدالة التي تمارس السير في مدارات ضعفنا و تشرذمنا.
في كل قرية موت، في كل بيت شهيد، في كل حنجرة آه و في كل العيون استغاثة.
كل الموت كان هناك… هناك في ارضي في قريتي في جنوبي.
و كل الموت مازال هنا و هناك….
يمشي وراء إرادة تنمو بعنفوان رغم أنها ملاصقة لشهوة القتل تستلذ سرقة الأمل من صدور فارغة الا من العزة و الكثير الكثير من الألم.
يا الله… فاليداهم النسيان ذاكرتنا….
تعبنا من امركة الحق و صهينة الحقيقة، تعبنا من عبدة المال و تجار الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى