أخبار دولية

ما حقيقة “الإفراج عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة لدى الولايات المتحدة”؟

نفى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعید خطيب زادة صحة التقارير بشأن صفقة لتبادل السجناء مع الولايات المتحدة الأميركية.

وأكد سعید خطيب زادة، اليوم الاثنين، على أنه لا صحة لوجود اتفاق بشأن تحرير 7 مليارات من الأموال الإيرانية المجمدة في أميركا، مشددا على ضرورة الإفراج عن الأموال دفعة واحدة في أي اتفاق.

وقال: “لسنا على عجلة لرفع العقوبات، وعودة واشنطن إلى الاتفاق النووي ينبغي أن تكون قابلة للتحقق”، مضيفا: “لو كانت واشنطن جاهزة لرفع العقوبات لتمكنا من التوصل إلى اتفاق في فيينا منذ شهر”.

وشدد على أنه لا توجد أي مباحثات قانونية بين إيران وبريطانيا في الوقت الراهن، مشيرا إلى أن بلاده لن تسمح بأن تتحول مباحثات فيينا إلى مفاوضات استنزافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى