خاص | ZNN

شبكة ZNN الإخبارية تناشد وزيرة الإعلام تحديد إستراتيجية إعلامية لمواجهة المخدرات

كثر في الآونة الأخيرة لا سيما بعد كشف شحنة المخدرات المهربة عن طريق لبنان إلى السعودية تداول موضوع المخدرات من قبل الوسائل الإعلامية اللبنانية بطريقة تخلو من ذكر مخاطر هذه الآفة.

ولأننا في شبكة ZNN الإخبارية نؤمن بدور الإعلام في عدم تبسيط التأثير السلبي للمخدرات على هيبة الدولة وصحة المواطنين ، ولما وجدنا أن الكثير من غرف الدردشة في كلوب هاوس وفايسبوك باتت تتضمن نقاشات حول المخدرات، ولما تبين لنا الأخبار التي يتم تداولها عبر الوسائل الإعلامية المرئية والمكتوبة والإلكترونية تفتقد إلى توجيه المواطنين وتوعيتهم على هذه الآفة،
ارتأينا في شبكة ZNN الإخبارية مناشدة وزيرة الإعلام منال عبد الصمد ضرورة إطلاق خطة إستراتيجية إعلامية تتضمن:

1-الطلب من الوسائل الإعلامية القيام بالتوعية حول مخاطر وآثار المخدرات.
2- تأمين الحصانة لوسائل الإعلام التي تأخذ على عاتقها مواجهة التجار والمروجين وكشف خفاياهم وخباياهم.
3- توفير مادة إعلامية ومعلومات مثبة عن أعداد التجار والمتعاطين في لبنان.
4- إلزام وسائل الإعلام بتخصيص قسم من موادها لما يلقي الضوء على المخدرات بطريقة تساهم في تعزيز المناعة المجتمعية ضد هذه الآفة.

إنُ دور الإعلام أساسي في مواجهة التجار والمروجين والمتعاطين ، لذلك نتطلع إلى عقد لقاء إعلامي موسع برعاية وزارة الإعلام ومشاركة لجنة الإعلام والإتصالات النيابية و نقابتي الصحافة والمحررين والمجلس الوطني للإعلام وكافة الوسائل الإعلامية لإطلاق الإستراتيجية وميثاق الشرف في هذا المجال.

الرهان هو على وحدة إعلامية جامعة لعلنا نواجه الآفة بهجوم نوعي وبطريقة مهنية كي لا نفقد المناعة المجتمعية وتتفشى المخدرات ويصبح التعاطي نمط حياة ويصبح الإتجار أسلوب عمل..لا بد من تضافر الجهود لإزالة الصورة النمطية التي تكرست حول بساطة هذه القضية وليبدأ ترسيخ مفاهيم الرفض الكلي والمطلق للمخدرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى