وفيات

أهالي رفح يشيعون جثمان الشهيد يوسف أبو جزر بعد احتجاز ٍ دام ثلاث سنوات

‎شيع آلاف الفلسطينيين جثمان الطفل الفلسطيني يوسف أبوجزر، الذي استشهد برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي خلال مسيرات العودة، وسلّم جثمانه لذويه قبل أيام بعد احتجاز دام ثلاث سنوات.

‎وكان تعرض الطفل أبو جزر بتاريخ 29 نيسان/أبريل 2018، لإطلاق نار من قبل جنود الاحتلال المتمركزين بالقرب من السياج الفاصل شرق محافظة رفح أثناء اقترابه من السياج الفاصل، ما أسفر عن استشهاده، في حين أبلغ ذوي الطفل أبو جزر بخبر وفاته واحتجاز جثمانه لدى سلطات الاحتلال من قبل الجانب الفلسطيني.

‎وانطلق موكب تشييع الطفل يوسف جاسر أبو جزر “16 عاما” من مشفى “أبو يوسف النجار” في مدينة رفح “جنوبي قطاع غزة ” إلى منزله في المدينة حيث تم إلقاء النظرة الأخيرة عليه قبل الصلاة عليه وفي إحدى الساحات العامة في المدينة.

‎وقالت والدة الشهيد يوسف أبو جزر: “الاحتلال أعدم ابني بدم بارد وسرق منه طفولته واحتجز جثمانه لأكثر من عامين”.

بواسطة
تقرير : أزهار حمودة
المصدر
تصوير : أشرف ابو عمرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى