أخبار محلية

الراعي: كنا سويسرا الشرق وأصبحنا “جهنّم”

جدد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي تأكيد ضرورة إعتماد الحياد في النزاعات الإقليمية لإنقاذ لبنان من المزيد من الفوضى. وقال البطريرك: “لبنان كان في ما مضى سويسرا الشرق الأوسط، اليوم هو جهنم، كما قال رئيس الجمهورية ذات مرة. هذا ليس شيئًا يمكننا أن نفخر به. لهذا السبب نأسف بشدة”. 

وأسف البطريرك، في حديث لمحطة CNBC أجرته هادلي غامبل “لأن المسؤولين عن الشأن العام في لبنان لا يقومون بواجباتهم كما ينبغي، اي خدمة الخير العام، ولا يوجد عمل سياسي إلا لأجل الخير العام”. 

ورداً على سؤال حول حزب الله، أكد البطريرك أن لقاءه بنصرالله لن يحلّ موضوع السلاح الذي هو أكبر من لبنان، وقال “انا لم اسمع بعد موقفاً صريحاً وواضحاً من حزب الله في موضوع الحياد وفي حال أعلن رفضه سأسأل الحزب “هل أنت ضد سيادة لبنان على أرضه والا تريد أن يلعب لبنان دوره؟” 

وتابع “أنا أنتظر وأدعوهم إلى لقاء في بكركي للتحدث عن الحياد بكل أبعاده، لأن الحياد مصلحة الجميع”. 

وقال البطريرك “طلبنا من الولايات المتحدة أن لا يكون لبنان ورقة مساومة بين اميركا وايران عندما يتحدثون عن القضايا النووية، وموضوع سلاح حزب الله يُبحث أيضاً مع ايران لأنه “النبع” وحزب الله هو قوّة عسكرية ايرانية في لبنان”. وقال “لماذا يقاتلون إسرائيل من لبنان، إذا كنت تريد محاربة إسرائيل، فلماذا تريد استخدام الأراضي اللبنانية؟” 

وجدد البطريرك المطالبة بمؤتمر دولي، مذكراً بالقرارات الدولية الصادرة والتي تتعلق بموضوع السلاح وكل الميليشيات على الأرض اللبنانية وبقضية بسط سيطرة الدولة على أراضيها، وهما القراران 1559 و1701. 

وأكد البطريرك أن هناك مشكلة في لبنان والبلاد لا تستطيع أن تسير الى الامام، والمريض الذي إسمه لبنان بحاجة إلى علاج الذي هو مؤتمر. 

وفي الشأن الحكومي، قال البطريرك “أنت كرئيس جمهورية مسؤول عن البلاد وأنت كرئيس مكلف تشكيل الحكومة مسؤول عن انشاء الحكومة، أنتما محكومان بواجب الضمير الوطني بالجلوس معاً وتأليف حكومة اليوم قبل الغد لأن البلاد آخذة بالإنهيار والموت اقتصادياً ومالياً ونقدياً وجوعاً”. واشار الى ان نصف الشعب فقير وجائع ولا تستطيع السلطة ان تتفرّج. 

ودعا البطريرك الثورة إلى تنظيم صفوفها ووضع خطط وعدم طرح أمور لن تتحقق. ورداً على سؤال حول تأييده العودة إلى الشارع، أجاب: “نعم، لكن من خلال مظاهرات لا عبر قطع الطرقات واحراق الدواليب”. 

 وشدد البطريرك على ان الجماعة السياسية أخطأت في لبنان، وقال “من قاموا بالحروب في لبنان هم الحاكمون وهذا الأمر غير موجود في أي بلد في العالم، صنعوا الحرب ويحكمون”. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى