أخبار محلية

باسيل إلى روسيا… ورسالة الى العهد وحليفه

يزور رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل نهاية الشهر الحالي أو بداية الشهر المقبل الى العاصمة الروسية موسكو.

كشف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الروسية النائب السابق امل ابو زيد، عن زيارة لرئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل إلى موسكو نهاية الشهر الحالي أو بداية الشهر المقبل، تتخلّلها لقاءات مع المسؤولين الروس لسماع وجهة نظره من الوضع الحكومي والمستجدات.

واشارت مصادر ديبلوماسية الى ان القيادة الروسية ستواصل اتصالاتها مع الاطراف السياسيين اللبنانيين للتشاور والبحث معهم في سبل الخروج من ازمة تشكيل الحكومة بعدما استقبلت الاسبوع الماضي رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري واطلعت منه على كل مسببات تعطيل تشكيل الحكومة الجديدة. وكشفت المصادر النقاب عن زيارة يقوم بها رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل الى موسكو في التاسع والعشرين من الشهر الجاري لهذه الغاية،الا ان المصادر استدركت بالقول ان موقف الحكومة الروسية من ازمة تشكيل الحكومة مبدئي، ولم يتغير وقد تم إبلاغه الى جميع الاطراف اللبنانيين، ممن زاروا العاصمة الروسية مؤخرا وغيرهم، ومفاده بدعم الرئيس المكلف سعد الحريري تشكيل حكومة اخصائيين من غير الحزبيين، لا يكون فيها لاي طرف الثلث المعطل.

واكدت المصادر نفسها ان موقف موسكو هذا قد تم إبلاغه لباسيل خلال زيارة قام بها السفير الروسي في لبنان إلى النائب باسيل في منزله منذ اسابيع عديدة، وكذلك عبر النائب السابق أبوزيد.

الى هذا، كشفت أوساط دبلوماسية ل”السياسة” الكويتية، ” زيادة حجم تأثير روسيا في لبنان، بعدما أوصلت رسالة واضحة إلى العهد وحليفه حزب الله أن لا بديل من الحريري لرئاسة الحكومة الجديدة، وأنها تدعمه على رأس حكومة اختصاصيين لا يكون ثلثها المعطل مع أحد، وهذا ما ستبلغه إلى باسيل في زيارته المقبلة إلى موسكو”.

واعتبرت الأوساط، أن “الدخول الروسي القوي على خط الأزمة اللبنانية، يصب في إطار الصراع الذي بدأ يشتد بين موسكو وواشنطن على ملفات المنطقة ومن بينها لبنان الذي بدا بوضوح أنه يشكل ساحة ملائمة للاعب الروسي، للتأثير في مجريات الأوضاع وفقاً لمصالحه السياسية والاقتصادية والعسكرية”.

المصدر
وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى