نشاطات

مركز الامداد للرعاية والتأهيل في النبطية يفتتح نقطة بيع للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة – أطياف

تقرير : مصطفى الحمود

نظم مركز الامداد للرعاية والتأهيل في النبطية احتفالا لافتتاح ” نقطة بيع للتلاميذ ذوي الاحتياجات الخاصة ” أطياف”، ورعاه رئيس بلدية مدينة النبطيةالدكتور احمد كحيل .

الاحتفال الذي اقيم في مركز الامداد في حاروف حضره محافظ النبطية الدكتور حسن فقيه، ممثل رئيس كتلة الوفاء علي قانصو، مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي عبد الله احمد ،مدير عام مؤسسة الامداد الخيرية النائب السابق محمد برجاوي، رئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح بلال شحادي،  رئيسة مركزالشؤون الاجتماعية في النبطية نوال شعبان، رئيس الجمعية التعاونية لتجار النبطيةمحمد جابر، ممثل مديرية العمل البلدي في المنطقة الثانية في حزب الله محمد درويش،ممثل قطاع جبشيت في حزب الله رضا كحيل، وشخصيات وفاعليات.بعد اي من الذكر الحكيم تلتها الطالية زهراء نور الدين، وكلمة ترحيب من المربية رغدة عياش،جرى عرض فيلم تعريفي عن المركز، وقدم طلاب سكتش مسرحي عن مكافحة فيروس كورونا، ثم كانت جولة للحضور في اقسام المركز واستمعوا لشرح من مديرته حوراء عطوي عن تقديماتهوعدد طلابه وطرق معالجة حالات ذوي الاحتياجات الخاصة.وأعلن مدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي عبدالله احمد عن “سروره اليوم لوجوده في مركزالامداد، وتشرفت بهذا اللقاء هنا، واود الاشارة الى ان مؤسسات الامداد هي منالمؤسسات المتعاقدة مع وزارة الشؤون الاجتماعية وهي من المؤسسات التي نركن ونأمناليها كثيرا، ونعرف ان كل ادائها وعملها هو في خدمة ذوي الاعاقة او كبار السن اوالايتام او الفقراء، والاداء فيها من افضل الاداء على مستوى مؤسسات الرعايا في لبنان .وحول ما تعانيه مؤسسات الرعاية من غياب الدعم قال: الموضوع يتوقف على الدعم المالي من الحكومةوموضوع الموازنة يجب ان يلحظ فيه دعم اضافي لمؤسسات الرعاية لذوي الاحتياجات الخاصة   وموازنتنا اليوم بحدود السبعماية مليار ليرة لبنانية ، لا بد ان تضاعف الموازنة لكي نستطيع ان نرعى العدد الاكبرولدينا حاليا اطفال دون ال21 عاما ما يقارب ال 19500 طفل  ، نحن نرعى كوزارة شؤون مع مؤسسات الرعاية نحو8300 طفل ، اي يبقى لدينا نحو 11 طفل بحاجة الى رعاية ، ولابد من مضاعفة الموازنةوتحديدا فيما يتعلق بدعم ورعاية الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة  حتى نستطيع من الاستمرار ، ولا بد من الاشارةايضا ان هذه المؤسسات ومع مضاعفة الموازنة ستوسع اماكن الرعاية وقدرتها على الرعاية وهذا يسهل علينا مساعدة الاهل وخاصة في هذه الظروف الصعبة.بدوره مدير عام مؤسسة الامداد  الخيرية النائب السابق محمدبرجاوي شكر لمدير عام وزارة الشؤون الاجتماعية القاضي احمد على كل التعاون والنظرليس فقط مع جمعية الامداد ، بل لكل التعاون الذي يرعى كل المؤسسات التي تعنى بذويالاحتياجات الخاصة ، وبالتالي هناك وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وفي ظل جائحةكورونا ، على الحكومة وعلى المجلس النيابي اعادة النظر بكل التقديمات التي اصبحتمن الماضي لان الظروف الضاغطة لا تستطيع من خلالها هذه المؤسسات ان تستمربموازنتها الحالية.
واعلن راعي الاحتفال الدكتور كحيل ان هذا المشروع فريد من نوعه ، مشروع يبرز انجازات هؤلاءالفتية من ذوي الاحتياجات الخاصة ، كما انه يبرز قيم جمعية الامداد الخيرية ،القيم الانسانية وروح التحدي والاصرار على المتابعة والانجاز، وهذا المشروع هو خيرمصداق للقدرة والكفاءة ، وفيه منتجات مفعمة بهذه القيم وبهذه الروحية، ومن هناندعو  لدعم هذا المشروع وخاصة من البلدياتوان شاءالله ستكون لنا محطات اخرى لدعم هذا المشروع.بعد ذلك اقيمحفل غذاء تكريمي للحضور، وانتقل الى الجميع الى نقطة ” أطياف ” في مدينةالنبطية حيث قص المحافظ فقيه والدكتور كحيل والقاضي احمد الشريط التقليديلافتتاحها وتسلم القاضي احمد درعا تذكاريا من احد الطلاب وكانت جولة واطلاع علي معروضات ” اطياف” التي تضم مونة بلدية و ادوات وحرفيات من اشغال طلابمركز الامداد حاروف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى