تكنولوجيا

ما هو تطبيق المراسلة الأكثر أماناً للأطفال؟

هناك الكثير من تطبيقات المراسلة الموجهة للشباب (Kik وSnapchat وWhatsApp وFacebook Messenger) وهي ليست مثالية للأطفال الصغار. تستهدف معظم تطبيقات المراسلة التابعة لجهات خارجية المجموعة التي يزيد عمرها عن 13 عاماً، لأنها تتعقب المستخدمين. ما لم تستخدم أدوات الرقابة الأبوية للحد من الأشخاص الذين يمكنهم تبادل الرسائل معهم فلن يكون أي تطبيق رسائل نصية تجاري آمناً تماماً. تكمن السلامة في تعليم طفلك كيفية إرسال الرسائل النصية بأفضل الممارسات. ومع ذلك تم تصميم بعض تطبيقات الرسائل لتكون بطبيعتها أكثر أماناً للأطفال والمراهقين، إليك بعض الأمثلة:

Facebook Messenger Kids

 يسلم هذا التطبيق التحكم الكامل تقريباً للآباء، يمكنك الموافقة يدوياً على جميع جهات الاتصال، وتعيين مؤقت للحد من الاستخدام. لا توجد طريقة لإخفاء الرسائل أو حذفها، حتى تتمكن من رؤية ما كان طفلك ينوي القيام به بالضبط، لا توجد إعلانات أو عمليات شراء داخل التطبيق، ولا حاجة لحساب Facebook.

JusTalk Kids

يحتوي JusTalk Kids الخالي من الإعلانات على العديد من أدوات الرقابة الأبوية، ولا يحتاج إلى رقم هاتف للعمل. محمية برمز المرور، لا يمكن لطفلك تلقي طلبات صداقة من الغرباء أو الرسائل أو المكالمات من أي شخص لم يوافق عليه الوالدان، ويتيح لك حظر الملفات الشخصية.

Google Hangouts

باستخدام Google Family Link، يمكنك إنشاء حساب لطفل يقل عمره عن 13 عاماً وتعيين الرقابة الأبوية، بما في ذلك الإضافة اليدوية للأصدقاء والأقارب فقط. يضمن تعيين الخصوصية على Can’t Send Me Invitations أن الغرباء لن يتمكنوا من إرسال طلبات صداقة، لا يمكن حذف الرسائل الفردية رغم إمكانية ذلك في سجل الدردشة بالكامل.

Skype

باستخدام Skype، يمكنك إعداد الخدمة بحيث لا يتفاعل مع طفلك إلا الأشخاص المدرجون في قائمة جهات الاتصال المعتمدة. يتم إخفاء معلومات مثل العمر وتاريخ الميلاد والجنس من ملفه الشخصي، ولن يظهر اسم طفلك في نتائج البحث إلا إذا كان اسمه مطابقاً تماماً.

المصدر
عربي بوست

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى