أمن وقضاء

إجتماع إستثنائي برعاية اليونيفيل بين لبنان والعدو الإسرائيلي

رئيس بعثة اليونيفيل يترأس اجتماعاً ثلاثياً مع ضباط من الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي

ترأس رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول اليوم اجتماعاً ثلاثياً استثنائياً مع كبار ضباط القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي في موقع للأمم المتحدة في رأس الناقورة، حيث انعقد الاجتماع بشكل معدّل بسبب القيود التي فرضتها جائحة الكوفيد-19.

وتركزت المناقشات على الوضع على طول الخط الأزرق، والانتهاكات الجوية والبرية، بالإضافة إلى قضايا أخرى تدخل في نطاق ولاية اليونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701.

وشجع اللواء ديل كول الأطراف على الاستمرار في الاستفادة من آليات الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها اليونيفيل لتجنب امكانية التوترات والتصعيد.

وقال القائد العام لليونيفيل: “لقد أثبتت آلية الارتباط والتنسيق التي نضطلع بها مجدداً أهميتها في تقليل التوتر على طول الخط الأزرق وحلّ القضايا الخلافية من خلال المشاركة البناءة”، مشيراً إلى أمثلة أخيرة على نجاحها.

كما دعا إلى استمرار مشاركة الأطراف مع اليونيفيل بينما تتابع البعثة تنفيذ توصيات تقييم اليونيفيل، التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن في 1 حزيران 2020. وقد حظي التقييم بدعم الدول الأعضاء، بما في ذلك الدعم الذي تم التعبير عنه مؤخراً في 18 آذار خلال مشاورات المجلس حول تنفيذ القرار 1701 (2006).

كذلك دعا رئيس بعثة اليونيفيل الأطراف إلى العمل مع اليونيفيل والبناء على التقدّم الذي تم إحرازه حتى الآن لناحية معالجة المناطق الخلافية العالقة على طول الخط الأزرق لتعزيز الاستقرار وتقليل احتمالات التصعيد.

تجدر الإشارة الى أن الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية اليونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى