متفرقات

شهيد في الضفة الغربية والمقاومة تدعو للرد على تصفية شهيد

في ساعات متأخرة من فجر هذا “اليوم الثلاثاء” نفذت قوات الإحتلال الإسرائيلي جريمة بحق المواطن أسامة منصور.

وارتقى”أسامة” متأثراً بإصابته بالرصاص الحي برأسه، عقب إطلاق قوات الاحتلال النار عليه، خلال قيادته لمركبته في بلدة بير نبالا.

كما أصيبت زوجته بالرصاص الحي في ظهرها، وحالتها الصحية مستقرة ،وقالت زوجة الشهيد إنها وصلت مع زوجها داخل مركبتهما إلى حاجز لجنود الاحتلال، في بير نبالا وبعد أن سمح الجنود لهم بالتحرك، أطلقوا الرصاص الحي بكثافة تجاه المركبة دون سابق إنذار.

وأضافت بعد إطلاق وابل من الرصاص سقط زوجي قربي، وآخر ما قاله لي تصاوبتي؟ ثم لم أسمع شيئاً بعد أن فقد الوعي، وتابعت قدت المركبة “أنا” بعد أن أصيب زوجي حتى وصلت إلى شبان كي ينقلونا إلى المستشفى.

كما وأفادت وزارة الصحة، أن الشهيد ارتقى عقب نقله إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، حيث وصل بحالة صحية حرجة، كما أصيبت زوجته بالرصاص الحي في ظهرها وحالتها مستقرة حالياً.

وعند تشييع جثمان الشهيد أسامة منصور
وقعت عدة من الإصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال عند حاجز قرية بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة.

ومن جانب أخر دعت فصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء للرد العاجل على جريمة استشهاد أسامة منصور، ورفع مستوى المواجهة مع العدو الصهيوني على كافة نقاط التماس في الضفة الفلسطينية وتعزيز الوحدة الوطنية لمواجهة العدوان.

وقالت الفصائل: “تزف فصائل المقاومة الفلسطينية للأمة العربية والاسلامية والشعب الفلسطيني ابن القدس الشهيد أسامة صدقي منصور، الذي ارتقى برصاص العدو الصهيوني، في تأكيد واضح على مدى العقلية الإجرامية الصهيونية بحق أبناء شعبنا، وتتمنى الشفاء العاجل لزوجته المصابة”.

المصدر
أزهار حمودة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى