أخبار محلية

كواليس لقاء جنبلاط – عون: ماذا حُكي وكيف كانت الأجواء؟

أفادت مصادر متابعة للقاء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط مع رئيس الجمهورية ميشال عون، أنّ “جو اللقاء جيداً جداً.

وما قاله جنبلاط في اللقاء مع رئيس الجمهورية أعلنه صراحة في تصريحه، بأنّه يريد التسوية، والأمور لم تعد تتحمّل بعد التدهور الحاصل أمنياً واقتصاديا ومالياً، والأرقام على صعيد التشكيلة الحكومية لم تعد مهمّة بقدر أهمية ايجاد الحل”.

وتابعت المصادر: أنّ جنبلاط أكد “تشجيعه على التسوية، مبدياً كلّ إيجابية إزاء كلّ ما يسرّعها، وهو قد تناول الواقع في الجبل والتواصل بين الحزب التقدمي الاشتراكي والتيار الوطني الحر.

وعُلم أنّ النائب فريد البستاني لعب دوراً مقرّباً بين جنبلاط ورئيس الجمهورية وعمل على ترتيب الزيارة الى بعبدا.

ورغم أنّ جنبلاط لم يفسّر أكثر معنى موقفه، بعدم تمسّكه بحكومة 18 أو حتّى بقبوله بها، إلا أنّ إبداءه كلّ ايجابية لتسهيل التسوية، يعني تلقائياً أنّه ليس متمسّكاً بحصرية التمثيل الدرزيّ، ويمكن ان يقبل بوزير توافقي أو تكون تسميته مشتركة مع أرسلان في تشكيلة الـ18، كما يقبل بتشكيلة العشرين إذا كانت تشكّل حلاً وتساعد على التسوية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى