مقالات

الدعوة الى الأنتخابات النيابية الفرعية وعلاقتها بتشكيل الحكومة

كتب فراس خداج :

تؤكد مصادر سياسية بارزة بأن وزير الداخلية محمد فهمي تلقى أتصالاً من رئيس المجلس النيابي نبيه بري ،يطلب منه التحضير لأجراء أنتخابات نيابية فرعية للمقاعد الشاغرة في المجلس .

فالسؤال الذي يطرح نفسه،ماذا يريد الرئيس بري من هذه الخطوة ؟ وما علاقتها بالأزمة الحكومية الحالية؟

أحراج القوى المعارضة

بحسب اوساط المعارضة ،ان الهدف من هذه الدعوة احراج القوى التي قدّمت استقالتها من المجلس النيابي، بحيث يضعهم امام خيارين ،اما المشاركة مجدداً في الأنتخابات و تعتبر استقالتها استعراضاً،فأما خصومهم السياسيين سوف سيحلون مكانهم في المجلس الذي قد يُمدد له.
ولكن في ظل النقمة الوطنية على “التيار الوطني الحر”،يُراد أيضاً من خلال الدعوة وضع القوى المسيحية الرئيسية امام أختبار الشرعية في الشارع .وكل ذلك يُظهر تخوف البعض من كون تلك الدعوة “رسالة” بأن لا حكومة جديدة في الوقت القريب ،والأبقاء على المجلس الحالي..

المقاعد النيابية الشاغرة

قد أشارت مصادر نيابية الى أن رئيس المجلس النيابي يُطبق القانون،أي المادة 43 من قانون الأنتخاب 44/2017 تنصّ على أن تجري الأنتخابات النيابية الفرعية لملء المقعد الشاغر على المستوى الدائرة الصغرى العائد لها هذا المقعد ،وفقاً لنظام الأكثري على دورة واحدة ، وتُحدد مراكز الأقتراع ضمن هذه الدائرة بقرار من الوزير ،أما اذا تخطّى الشغور المقعدين في الدائرة الانتخابية الكبرى، وأعتمد نظام الأقتراع النسبي وفق أحكام هذا القانون “.
ولفت الى ان ما تقدم، يعني أن قضاء الشوف سيخوض انتخاباته وفقاً للنظام الأكثري لملء شغور مقعد النائب مروان حمادة ،وكذلك الأمر بالنسبة الى المقعد الماروني الشاغر في عاليه بعد أستقالة هنري الحلو ، ولأن عدد المقاعد الشاغرة في دائرة بيروت الأولى هو مقعدين (نديم الجميل و بولا يعقوبيان ) ،فأن الانتخابات ستجري أيضاً على أساس النظام الأكثري .

أما في المتن ستكون الأنتخابات على القاعدة النسبية لشغور ثلاثة مقاعد.
وها قد بدأت تتوالى ردود الفعل في هذا الصدد، لأن البعض كان يشكو من عدم الدعوة للأنتخابات والبعض الأخر يعترض متساءلاً عن عدم أجراء الانتخابات الفرعية على مستوى الوطن ككل، والآخرين أعلنوا عزوفهم عن الترشح هذه الانتخابات ؛وأبرزهم رئيس حزب التوحيد العربي وئام وهاب حيث اعلن عدم ترشحه عن المقعد الدرزي في الشوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى