خاص | ZNN

د.فراس أبيض يدق ناقوس الخطر: لا تفتحوا المدارس!

بين الإقفال العام والجزئيّ يتأرجح لبنان، وبين “تذاكي” المواطنين على الفيروس وإصابتهم به هبط عداد الإصابات إلى أقل من 1800 إصابة قبل أن يعاود الصعود بالأمس ليبلغ 3469 ما يؤشر إلى ارتفاع جديد…

وقد برزت اليوم تغريدة لمدير مستشفى رفيق الحريري الحكومي الجامعي د. فراس أبيض على “تويتر” أكد فيها أنه وبالرغم من انخفاض عدد مرضى الكورونا المقيمين في طوارئ المستشفى إلا أن المزيد من الحالات الحرجة في الآونة الأخيرة كانت لمرضى من الفئات العمرية الأصغر. السبب الرئيسي لحالتهم المتقدمة هو الحضور المتأخر الى المستشفى وهذا هو أحد مخاطر العلاج في المنزل، خصوصاً من دون إشراف كافٍ.”

وتابع أبيض:لا شك أن “كورونا” مرض غدار” محذرًا من مخاطر توجه لبنان لفتح القطاع التجاري ولاحقًا المدارس لأن خطر الموجة الرابعة سيكون محتملًا.

وإذ وصف الأبيض الواقع الوبائي في لبنان بقوله “تعد الأرقام المرتفعة لحالات “كورونا” في الأيام القليلة الماضية علامة مقلقة أكد أن الانخفاض في عدد الحالات في الطوارئ هو فجر كاذب. يجب أن نبقى مستعدين”.

إذًا، ومع ترقب ما سيصدر عن وزارة التربية من قرارات حول إعادة فتح المدارس يبقى السؤال:هل سيكون هناك تنسيق رسمي صحي تربوي في ما خص ملف العودة الآمنة إلى المدارس أم أن الأمر سيبقى رهينة تجاذبات ومناكفات ستجعل من الصعوبة بمكان رسم سياسة صحية تربوية سليمة؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى