أخبار محلية

مجموعة الشعب يريد اصلاح النظام : تهديدات وزير الاقتصاد لن تثنينا عن متابعة مواجهة المنظومة الفاسدة

صدر عن مجموعة الشعب يريد اصلاح النظام البيان التالي :

طالعنا وزير الاحتكار والاقتصاد والتجارة راوول نعمة في اتصال هاتفي معه من قبل أحدى الصحافيات العاملات في إحدى المواقع الإخبارية بالقول إن من يتهمه بمساعدة محتكري اللحوم لا يعلمون شيئاً ، مستخفاً ضمنياً على الطريقة الفرزلية النافرة بما ورد في الاخبار المقدم من مجموعتنا ضده في هذا الشأن، الأمر الذي يدفعنا وجلاءً للحقيقة امام الرأي العام الى الرد بما يلي :

أولاً : إن من وصف نفسه سابقاً بالتيس لا يرتجى منه أية نتائج حوارية، ويبقى أن الطريقة المثلى للتعامل مع هواة السياسة هي الشارع والقضاء الذي نعول عليه رغم الكثير من الملاحظات، ويا ليت الصفة وقفت عند هذا الحد.

ثانياً : ان وزير الاختصاص في الاقتصاد يقف سداً منيعاً أمام كل محاولات مكافحة الاحتكار من خلال الافادات الخطية التي يسلمها للتجار الملاحقين والتي يبرر لهم فيها حق عدم بيع بضاعتهم خلافاً للقانون، وما شركة هولدال التي ضبطت في مستودعاتها مئتا ألف علبة حليب للأطفال وشركة سليمان للمواشي إلا دليلاً على دعمه لسياسة الاحتكار وتجويع الشعب اللبناني.

ثالثاً : ان الدائرة القانونية لمجموعة الشعب يريد اصلاح النظام الناشطة في قضايا الشأن العام وملاحقة قضايا الفساد لن تثنيها أية تهديدات عن مواجهة هذه المنطومة الفاسدة في كل المواقع، آملةً أن تكون نهاية الفاسدين خلف قضبان السجن بعد الغاء المجلس الأعلى لعدم محاسبة الرؤساء والوزراء وتأكيد صلاحية القضاء العدلي الطبيعي والأصيل لمحاسبة كل وزير فاسد، لا ان يبقى متربعاً رغم جرائمه على كرسي المسؤولية التي لا تليق بمن يتصفون واقعياً وقانونياً بتهورهم وفسادهم وآثامهم الجسيمة، منتظرين بالمحصلة ان ينتهي زمن الغطرسة والعراضات والمحسوبيات والمحاصصات نتيجة غياب المساءلة والمحاسبة لهذه الطغمة الحاكمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى