أخبار دولية

ترامب جونيور يخضع للتحقيق

خضع دونالد ترامب جونيور مطلع الشهر الحالي للتحقيق في إطار مزاعم إساءة استخدام أموال حفل تنصيب دونالد ترامب رئيسا في العام 2017، وفقا لوثائق المحكمة التي قدمت يوم الثلاثاء.

والتحقيق مع ترامب الابن هو جزء من تحقيقات متعددة يجريها مكتب المدعي العام حول ما إذا كانت لجنة التنصيب قد أخطأت في إنفاق الأموال التي تلقتها والتي تبلغ قيمتها 107 ملايين دولار.

وقد تركز التحقيق حول مجموعة من الغرف في فندق ماديسون، التي كانت مملوكة لشركة Loews Hotels في ذلك الوقت، والتي وقعت منظمة ترامب عقدا لاستخدامها خلال حفل تنصيب الرئيس السابق ترامب لعام 2017.

ووفقا لوثائق المحكمة، تم دفع 49358.92 دولار أمريكي مقابل الغرف من قبل لجنة التنصيب الرئاسية (PIC)، وتشير الوثائق إلى ليندساي سانتورو، التي كانت آنذاك المساعدة التنفيذية لترامب جونيور، باعتبارها “نقطة الاتصال” للعقد المتعلق بمجموعة الغرف، بينما الشخص الذي وقع العقد وأذن به هو جينتري بيتش، الذي يوصف بأنه صديق مقرب لترامب.

وبحسب الوثائق فإن شهادة ترامب جونيور “أثارت المزيد من الأسئلة حول طبيعة فاتورة Loews Madison وكشفت عن أدلة لم يقدمها المدعى عليهم بعد إلى المحكمة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى