أخبار دولية

بعد تعتيم شديد.. الكشف عن حياة البذخ السرية لزوجة كيم جونغ أون!

بعد أكثر من عام على اختفائها المفاجئ، ظهرت ري سول جو، زوجة زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، خلال حفل موسيقي بمناسبة أكبر الأعياد بالبلاد لتقطع بذلك حبال الشائعات التي طالتها.

في غضون ذلك، تحدث تقرير لصحيفة “ديلي ستار” عن حياة البذخ التي تعيشها زوجة الزعيم، البالغة من العمر 31 عاما، والمحاطة بقدر كبير من الغموض والسرية.

فكشف التقرير عن ثروتها التي تقدر بنحو 5.6 مليار دولار، إضافة لخزانة ملابس من توقيع أشهر مصممي الأزياء، وهي محاطة بنمط حياة فاخر ومترف للغاية، من مشروبات الشمبانيا باهظة الثمن إلى الطائرات الخاصة والقصور الفارهة، وهي أيضا لا تولي اهتماما بتصرفات زوجها وسياساته المفرطة والمبالغ فيها.

وفي الوقت الذي يعاني فيه سكان كوريا الشمالية من المجاعة والفقر الشديد، تظهر ري بأشياء فاخرة وباهظة الثمن، مثل أزياء الماركة العالمية شانيل التي يُقدر ثمن الإطلالة الواحدة منها بنحو 11 ألفا و200 دولار، وتُفيد التقارير بأنها تمتلك ساعات يد بقيمة نحو 8.4 مليون دولار.Reutersري سول جو وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون

إنها متزوجة من أحد أقوى الرجال على وجه الأرض، ولكن مثل الكثير مما يحدث في كوريا الشمالية، حاولت إبقاء حياتها الخاصة محاطة بالسرية.

وفي وقت سابق، أفادت العديد من التقارير بأن لدى كيم حوالي 17 قصرا، ويمتلك في أحدها مهبطا للطائرات على مساحة 500 متر، ولديه أيضا محطة قطار خاصة به، وأنفاقا تربط ممتلكاته ببعضها، ومن قبل تم تصوير كيم وزوجته على يخت فخم يبلغ ارتفاعه 95 قدما.

ظهرت أخيرا ري، التي طال انتظارها، على العلن في حفل موسيقي بمناسبة يوم “النجم الساطع”، أي عيد ميلاد الزعيم الراحل كيم جونغ إيل، والد الزعيم الحالي للبلاد كيم، وهذا اليوم عطلة عامة مهمة في كوريا الشمالية.

وغالبا ما رافقت ري زوجها في المناسبات العامة الكبرى، لكنها لم تشاهد منذ يناير من العام الماضي عندما شاركت في حدث بمناسبة عطلة رأس السنة القمرية الجديدة، ما أثار تكهنات حول صحتها واحتمال حملها.

ويكتنف الغموض نشأة ري، حيث يقال إنها من مدينة تشونغ جين الشمالية الشرقية، ويعتقد المحللون أن اسمها قد يكون اسما مستعارا.

ويعتقد أيضا أنها مثلت بلادها في عام 2005 في بطولة ألعاب القوى، وكانت من ضمن 90 فتاة من المشجعات، وقبل زواجها من كيم جونغ أون كانت مغنية في أوركسترا كوريا الشمالية الشهيرة “الأونهاسو”، وبعد زواجها يحاول المسؤولون محو هذه الفترة وماضيها كمغنية بمصادرة الأقراص المدمجة التي تحتوي على عروضها الفنية، وذلك وفقا لما ورد عن معلقين ومحللين في كوريا الجنوبية.

ولكن تؤكد بعض التقارير أن الطفل الأول صبي ولد في عام 2010، والثاني ابنة ولدت في عام 2013، والثالث لم يتم الكشف عن جنسه ولكن ميلاده كان في عام 2017.

ومن المعتاد أن تظهر ري بجانب زوجها في المناسبات العامة، إلا إنها اختفت عن الأنظار عدة مرات، ففي عام 2016 توارت عن الأنظار لمدة 9 أشهر، ولمدة 4 أشهر في عام 2017 وفي عام 2019، قبل أن تختفي آخر مرة لمدة تتجاوز العام، حيث ظهرت آخر مرة في عام 2020 وهي تحتفل برأس السنة القمرية الجديدة.

أعلان
المصدر
Daily Star

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى