وفيات

وصل الى باب المطعم وسقط أرضا…

روبير دحدح، ابن الضبية، شاب في مقتبل العمر، كان في طريقه لممارسة عمله اليومي، الا أن قلبه خانه وقبل أن ينهي مهمته سقط أرضا ورحل.هذا الشاب الطيب، الذي يعمل في شركة استيراد وتوزيع مواد غذائية، كان يحمل طلبية الى أحد المطاعم في منطقة اليسار المتنية، ولدى وصوله عند باب المطعم، تعرض لذبحة قلبية وسقط أرضا.

بلا كلام أو صراخ، لم يلحق أن يحصل على المساعدة اللازمة فالموت كان أسرع منه، خفتت نبضات قلب الشاب اليافع وتوقفت في حادث أليم جدا.هذه الحادثة المفجعة شكلت صدمة لعائلة ومحبي وزملاء روبير الذين نعوه وصلوا لراحة نفسه، وأقيمت مراسم دفنه قبل ظهر اليوم في كنيسة مار جرجس الرعائية في الضبية.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى