مقالات

إلى رئيس الجمهورية…

كتب المحامي الدكتور وسام صعب :

في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد إلى التعاون ونبذ الخلافات والتقاء الارادات لرسم العناوين العريضة للحل والعبور بلبنان ترى الصراع السلطوي على أوجه وكأننا أمام حرب عبثية لا طائل منها…
لا شك أن واقع السلطة في لبنان أو ما تبقى منه بات اليوم مأساويا أو إذا صح وصفه بالمنتهي الصلاحية وبطبيعة الحال إن هكذا واقع لن ننتظر منه المعجزات وسيبقى بكل الاحوال قاصراً عن إنتاج الحلول…
فخامة الرئيس يقال ان أول الغيث قطرة ماء… وهو ما أصبح يتطلب لزاما وضع اليد على الجرح النازف وفخامتكم المعني الأول بالموضوع…
فخامة الرئيس أنت وحدك من تقبض على أزمة الحكم وتحلف اليمين الدستورية بموجب المادة ٥٠ من الدستور. وعليك وحدك تقع المسؤولية الكبرى لاستنباط الحلول في أوقات الصعاب والأزمات… وهذا لن يكون إلا بالعمل على مقاربة الأزمة الراهنة من منطلق مسؤولياتك الوطنية وباعك الطويل وموقعك الأول في الجمهورية… لذا أصبح من الضروري:
اولا- التخلي عن حرب البيانات التي تضعف دور ومكانة رئاسة الجمهورية… و العمل بالمقابل على استعادة هيبة الحكم وفقاً لأحكام الدستور لاسيما المادة ٥٠ منه.
ثانياً- توفير غطاء وطني جامع بما يحفظ دور ومكانة رئاسة الجمهورية..
ثالثاً- إعادة تقييم مع قراءة متأنية للواقع السياسي المهترئ بما يعيد الأمور إلى نصابها بالتعاون مع بقية الافرقاء اللبنانيين..
رابعاً- الدعوة إلى طاولة حوار وطنية برعايتكم بما يقطع الطريق على أي مؤتمرات دولية أو تدخل أممي أو تدويل…
خامسا- ان تشكيل حكومة استثنائية انقاذية اليوم يقتضي ان يكون هدف وغاية الجميع وقد يجنب لبنان الكثير من المشاكل والتداعيات التي لا نعرف من أين تبدأ وأين يمكن أن تنتهي…

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى