أخبار محلية

تجمع العلماء دعا بري الى تفعيل مبادرته

عقدت الهيئة الإدارية في “تجمع العلماء المسلمين” اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة.

وصدر بيان أشار الى “ان الأمور في مسألة الملف الحكومي رجعت إلى نقطة الصفر مع إزدياد واضح في لهجة الخطاب السياسي الذي يزيد من المأزق ويعمق الخلافات ولا يسمح باجتراح الحلول، والضحية في هذا الجو هو المواطن الذي لا يعرف إلى أين سيذهب البلد وكيف سيواجه الأزمات التي يتعرض لها، ويترافق ذلك مع أحاديث عن رفع الدعم وانقطاع المواد الأساسية خاصة الدواء والغذاء الأمر الذي يدفعنا للسؤال عن حس المسؤولية لدى الممسكين بزمام الأمور؟!

وسأل البيان: “هل أن أمر المواطن لا يعنيهم إلى هذه الدرجة؟! وهل أن مستقبلهم السياسي ومصالحهم الحزبية والفئوية أهم من مستقبل الوطن ومصلحة المواطن؟!! أم أن هذا الشعب بالنسبة إليهم مجرد سلم يرتقونه للوصول إلى مناصبهم عبر التوسل إليهم لينتخبوهم ووعدهم بمستقبل مشرق وزاهر فإذا ما وصلوا إلى سدة المسؤولية تراجعوا عن كل وعودهم وعملوا فقط لمصالحهم الخاصة والحزبية؟

.ورأى “أن الوضع في لبنان وأمام التراشق العشوائي بالبيانات والسجالات، يجعلنا نعاني من تفاقم الأزمة ويضعنا أمام مصير أسود ولا يعلم سوى الله عز وجل كيفية الخروج منه، بل اننا نرى أن الدول التي وعدت بالمساعدة في ما لو توصلنا إلى اتفاق سياسي في ما بيننا وصلت إلى مرحلة اليأس منا، ما يفرض تحركا شعبيا للضغط على المسؤولين كي يجتمعوا ويعملوا بنيات طيبة للوصول إلى اتفاق يراعي مصلحة لبنان واللبنانيين من دون غيرها من المصالح الخارجية أو الداخلية الحزبية والطائفية الضيقة”.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى