أخبار محلية

معاقبة سياسي فاسد دولياً

كشفت مصادر دبلوماسية من العاصمة الفرنسية باريس، عن “ارتفاع منسوب الاستياء، إلى حد الاشمئزاز، من الطبقة السياسية الحاكمة في لبنان عموماً، مع تخصيص سياسي بارز بعبارات لا تخلو من الخروج عن أصول اللغة الدبلوماسية المعهودة”.

إعلان


وتشير المصادر ذاتها، لموقع القوات اللبنانية الإلكتروني، إلى أن السياسي المعني “بات في عزلة دولية شبه مكتملة، كعقاب له، إذ يتم تحميله المسؤولية الأكبر عن استفحال الأزمات في لبنان في السنوات الأخيرة وصولاً إلى الانهيار الحالي، جراء إمعانه مع آخرين في سياسات استغلال النفوذ لتحقيق مكاسب ومنافع خاصة على حساب المال العام”.
وتؤكد، أن “موقف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأخير، وتحميله تحالف مافيا الفساد والترهيب الحاكمة المسؤولية المباشرة عن الأزمة، يعكس قناعة دولية عامة تتوسع دائرتها مع استمرار الحكام بالمناورات والألاعيب السياسية المخزية، فيما شعبهم بات في حالة بائسة مؤسفة ووطنهم مهدد بالزوال”.​

أعلان
المصدر
موقع القوات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى