أمن وقضاء

“قنبلة” في المرفأ كانت تهدّد بيروت.. كلامٌ خطير كشفه رئيس شركة ألمانية!

كشف هيكو فيلدرهوف، المدير الإداري لشركة “كومبي ليفت” الألمانية التي عملت على معالجة 52 حاوية تضم مواداً كيميائية شديدة الخطورة كانت موجودة في مرفأ بيروت، أنّ “ما عثروا عليه يعادل قنبلة ثانية في بيروت”، وربما قد تكون مدمّرة بشكل كبير مثل القنبلة الأولى المتمثلة بنيترات الأمونيوم، والتي أدت إلى تدمير المرفأ يوم 4 آب 2020.

وأشارت شبكة “ntv” الإخبارية في تقرير اطلع “لبنان24” عليه، إلى أنّ بعض تلك الحاويات الـ52 تعفن بشدّة، كاشفة أنّه تم العثور على 1000 طن من المواد الكيميائية في المجموع.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى