أخبار دولية

حقيقة عودة ترامب إلى الإنترنت

نفت منصة “غاب” للتواصل الاجتماعي استخدام الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لها من أجل الخروج من الصمت في الإنترنت بعد تعليق حساباته في “تويتر” و”فيسبوك” و”يوتيوب”.

إعلان

وفند المدير التنفيذي لشركة “غاب”، أندرو توربا، في بيان له ما تداولته بعض وسائل الإعلام عن نشر ترامب عبر المنصة رسالة موجهة من محاميه ديفيد سشوين إلى النائب الديمقراطي جيمي راسكين الذي دعا الرئيس السابق إلى الإدلاء بإفاداته خلال محاكمته في مجلس الشيوخ الشهر الجاري.

وأوضح توربا في بيانه أن ذلك الحساب المنسوب إلى ترامب لم يدر أبدا من قبل الرئيس السابق، بل إنه كان دائما ولا يزال مرآة تضم تغريدات ترامب على “تويتر”.

وحمل توربا صحفا بريطانية المسؤولية عن نشر أخبار زائفة بشأن عودة ترامب إلى عالم التواصل الاجتماعي عبر “غاب”، دون التأكد من الحقائق.

في الوقت نفسه، شن المدير التنفيذي لـ”غاب” هجوما حادا على “مستشاري ترامب الأغبياء الذين تسببوا في هزيمته بالانتخابات”، محملا إياهم المسؤولية عن منع الرئيس من التواصل مع أنصاره عبر المنصة التي تحظى بشعبية واسعة في الأوساط اليمينية.

وادعى توربا بأن مستشار ترامب وصهره جاريد كوشنر يبذل في الأسابيع الأخيرة جهودا نشطة بهدف منع الرئيس السابق من الوصول إلى “غاب”، مضيفا: “تبقى “غاب” المكان الآمن الوحيد الذي لا يزال متوفرا للمحافظين، وهذا يعني أن كوشنر يحاول قطع ترامب عن الإنترنت”.

وقررت أكبر شبكات التواصل الاجتماعي تعليق حسابات ترامب في آخر أيام ولايته، على خلفية حادثة اقتحام الكابيتول على أيدي مئات من أنصار الرئيس السابق في مسعى لمنع الكونغرس من المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى