أخبار فنية

هيفاء وهبي تثير تفاعلا واسعا بشأن حديثها عن “فقدان حاسة الذوق”

أثارت الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي، تفاعلا واسعا بين أصدقائها ومتابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب حديثها عن فيروس “كورونا” المستجد وفقدان حاسة التذوق الذي هو أحد أبرز أعراضه. 

إعلان

وشاركت هيفاء وهبي صورة لها وهي تجلس داخل سيارة فارهة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وكتبت معها: “من عوارض فيروس كورونا فقدان حاسة “الذوق”.

بالعودة للوراء إلى شخص عرفته، أعتقد أنني كنت مصابة بالعوارض لسنوات!”. وقوبل تعليق هيفاء وهبي بإشادات من بعض أصدقائها الفنانين، مثل الفنانة التونسية، هند صبري، والفنانة اللبنانية، إليسا، فيما اعتبر بعض متابعيها أن تعليقها هو هجوم على ذلك الشخص الذي لم تذكر اسمه، وأكدوا لها أنها “يجب أن تدرس مادة القصف”. 

 وكانت هيفاء وهبي شككت في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي في فاعلية لقاح فيروس كورونا “كوفيد 19”. 

ونشرت هيفاء وهبي على صفحتها في “انستغرام”، أنه رغم مرور 40 عاما على ظهور مرض الإيدز، فإنه لم يتم اكتشاف أو الوصول لعلاج للوقاية من الإيدز أو مرض السرطان، حتى الآن، ويحتاج العالم إلى 100 سنة أخرى لاكتشاف علاج لهذه الأمراض.

 وقالت الفنانة اللبنانية: “حتى البرد العادي الشائع ليس له علاج، ولكن في أقل من سنة يتم اكتشاف تطعيم لفيروس كورونا، وتريدني أن أتناوله، فلا وشكرا، فلن أتناوله”. وانقسمت آراء المتابعين لصفحة هيفاء وهبي، ما بين مؤيد ومعارض، أو حتى ساخر من تصريحها الصادم، خاصة وأنه كل يوم يسقط الآلاف حول العالم جراء إصابتهم بفيروس كورونا. 

يشار إلى أن شركة “العدل جروب” أصدرت بيانا، أمس السبت، للرد على ما أثير بشأن أسباب انسحاب هيفاء وهبي من مسلسل “حرب أهلية”، من بطولة الفنانة المصرية، يسرا.

أعلان
المصدر
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى