الطقس

عاصفة مدمرة تضرب أمريكا

اجتاحت عاصفة شتوية عاتية شمالي شرق الولايات المتحدة، اليوم الاثنين، وصفت بـ”المهددة للحياة” وصاحبها تساقط عدة بوصات من الثلوج عبر مساحات شاسعة من المنطقة وضربت الرياح الشديدة الأجزاء الساحلية.

تسببت العاصفة في اضطراب واسع النطاق في مدينة نيويورك وغيرها من المراكز الحضرية الرئيسية في المنطقة، حسبما ذكرت وكالة “رويترز”.

من المتوقع أن تجلب العاصفة القوية، التي تهب رياحها من الشمال الشرقي، من قدم إلى قدمين (31 سم إلى 61 سم) من الثلج عبر المنطقة الأكثر كثافة سكانية في الولايات المتحدة حتى يوم الثلاثاء، وفقا لخدمة الأرصاد الوطنية.

يمكن أن تصل معدلات تساقط الثلوج بين بوصتين إلى 4 بوصات (5 سم إلى 10 سم) في الساعة خلال ذروة العاصفة. إذا حققت أقصى إمكاناتها، فستكون أول عاصفة شتوية تولد أكثر من قدمين من الثلوج في مدينة نيويورك منذ عام 2016، وفقا لخدمة الطقس.

فرض عمدة المدينة، بيل دي بلاسيو، قيودا على السفر غير الضروري بدءا من الساعة 6 صباحا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (11:00 بتوقيت غرينتش) اليوم، بسبب تساقط الثلوج بغزارة والرياح القوية المتوقع أن تضرب المدينة، كما العمل بالمدارس العامة حتى يوم الثلاثاء.

فيما أعلن أعلن حاكم الولاية، أندرو كومو، حالة الطوارئ في المدينة و44 مقاطعة أخرى، وحذر من إغلاق طرق محتمل في الساعات المقبلة، وقال: “هذا وضع خطير. وضع يهدد الحياة. نتوقع حالات إغلاق. سوف تسوء الأمور بسرعة كبيرة”.

سيتم تعليق خدمة المترو الخارجية، وتم إلغاء ما يزيد على 90% من الرحلات الجوية في مطارات منطقة مدينة نيويورك، كما تم تعليق خدمة قطار الركاب “PATH” التي تربط مانهاتن بنيوجيرسي.

أثر الطقس العاصف تجاوز اضطرابات الطرق والسفر، حيث اضطرت مواقع التطعيم ومواقع الاختبار الخاصة بمرض “كوفيد 19” إلى الإغلاق أو تغيير جداولها.

المصدر
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى