وفيات

ويفقد الجنوب بابًا من أبواب العطاء.. الحاج علي كسرواني في ذمة الله..

في سباق مع الحياة أينما حل ، رجل عمل وخير وحكمة وصلاح ، صوت يحمل لليافعين الأمل ، ويرسم في سيرته دروب النجاح..


هو الحاج علي كسرواني ، جنوبي جاب العالم ، صادقٌ تميز في كل المحاضر والمحافل ، أحب الناس وأحبوه ، إلى أن أذن الباري لباب العطاء أن يقفل ، والعزاء بالسيرة الطيبة والعائلة التي أنجب أن يبقى ذكره وفعله وكل خصاله.


في عز الحاجة للكبار رحلت ، وفي أشد الأزمات نفتقدك في الجنوب عموما وبلدتك الحبيبة عنقون.
اليوم تزفك وتودعك وترثيك بكبارها ونسائها وأطفالها.

إلى جنان الخلد مع الصالحين .
شبكة ZNN الإخبارية تتقدم بالعزاء والمواساة من عائلة الفقيد الحاج علي كسرواني ومن أهله ومحبيه وابناء بلدته

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى