أخبار إقتصادية

يستطيع القطاع الصناعي مساعدة لبنان، فلا توقفوه

-تدعو جمعية الصناعيين اللبنانيين و Cedar Oxygen الحكومة اللبنانية لرفع قرار وقف القطاع الصناعي عن العمل خلال فترة الحجر الصحي، بسبب ضرورته الحيوية في منع نقص البضائع ووضع حد للتدهور الاقتصادي.

إعلان

-يمدّ القطاع الصناعي اللبنانيين خلال هذه الأزمة بمنتجات أساسية في فترة الإقفال الكامل. سيسبّب وقف الإنتاج المزيد من نزف في احتياطي العملة الصعبة لاستيراد المنتجات من الخارج بالإضافة إلى زيادة في الأسعار والمزيد من النقص.

-يشكّل القطاع الصناعي مصدراً رئيساً للعملات الأجنبية ويوفّر أكبر فرص النمو وبالتالي يساعد في وقف الإنزلاق السريع إلى المجهول.

-يدلّ قرار الحكومة وقف الإنتاج الصناعي إلى غياب التزام المسؤولين اللبنانيين تمكين القطاعات المنتجة وحماية عشرات الآلاف من الوظائف.

بيروت في 26 كانون الثاني 2021، نظراً لقرار الحكومة تمديد الإغلاق الكامل بما يشمل القطاع الصناعي حتى الثامن من شباط، تندّد جمعية الصناعيين اللبنانيين وCedar Oxygen، منصة الانتعاش الاقتصادي بالقرار المثير للجدل، الذي سيؤدّي إلى نقصٍ حتمي في الأسواق اللبنانية ويضع المزيد من الوظائف والتدفّقات النقدية في خطر في ذروة الأزمة الاقتصادية.

تطالب الجمعية وCedar Oxygen الحكومة بإعادة النظر فوراً بقرار الإغلاق لإسهامه بوقف الاقتصاد المنتج بشكل كامل في ظلّ فورة حالات الكورونا المسجّلة. يلعب القطاع الصناعي دور المساهم الأكبر في الحدّ من تأثير الأزمة الصحية على الشعب اللبناني من خلال إنتاج المنظفات ومنتجات السلامة العامة فضلاً عن توفير بضائع تنافسية تستجيب للطلب على الأغذية والمشروبات بأسعار العملة المحلية التي تقلّ عن تلك المستوردة التي تستنزف العملات الصعبة التي تحتاجها البلاد بشدّة.

لا تعتبر الجمعية و CedarO2 قرار إغلاق القطاعات المنتجة حلاً قابلاً للتطبيق إذ سيكون له نتائج وخيمة على المدى البعيد في بلد يواجه تحديات لا يمكن التغلّب عليها بسهولة وسيؤثّر بشدّة على إنعاش الاقتصاد وخلق فرص العمل ودعم التجارة في المستقبل المنظور.

سيؤدي وقف الصادرات الناتج عن إقفال المصانع في المستقبل القريب إلى حرمان الأسواق اللبنانية من منتجات أساسية تنافسية تباع بأسعار العملة المحلية وإلى فشل المصدرين في جلب العملة الصعبة التي يحتاجها الاقتصاد اللبناني كثيراً. أما على المدى المتوسّط، سيسلبنا هذا القرار عملاء دوليين مما سيجبر الصناعيين على التخلي عن المزيد من الموظفين وسيكثرالاعتماد على المنتجات الأجنبية المستوردة.

يستطيع القطاع الصناعي لعب دور فاعلٍ في تزويد الأسواق المحلية بمنتجات تنافسية وزيادة التدفقات النقدية الأجنبية وتقليص الاعتماد على الاستيراد وخلق فرص عملٍ ماسة. سيؤدي وقف النشاط الصناعي إلى خروجه عن مساره السليم وإيصاله إلى مرحلة يصعب فيها إعادته إلى ما كان عليه.

دروس مستفادة من بلدان أخرى يجب تطبيقها في لبنان

 سمحت البلاد الأوروبية للقطاعات الأساسية كالصناعة والخدمات العمل لتأمين سلع حياتية للمستهلكين منذ بداية انتشار الوباء وحتى في سيناريوهات الإغلاق الشامل. فإن نظرنا إلى النموذج الفرنسي، على سبيل المثال، لوجدنا العديد من الدروس التي يمكن تطبيقها بدءاً من اليوم بما يخص إجراءات السلامة في القطاع الصناعي اللبناني.

تتضمّن بعض الإجراءات التي توصي بها وزارة العمل الفرنسية:

-احترام التوجيهات الأساسية للسلامة الصحية مثل أقنعة الوجه الإلزامية للموظفين، وتنظيف وتطهير الأسطح والآلات والمفروشات بشكل متكرر، وإجراءات التباعد الاجتماعي ما بين الموظفين

-تحضير المواقع والمكاتب لاستقبال الموظفين بسلامة

-تطبيق إجراءات تنظيمية مثل الابتعاد عن الأماكن المكتظة وتقليل ساعات العمل

-تشجيع العمل عن بعد وإدارة دفق الموظفين

-وقف الأوقات المتشاركة للموظفين وتجنب تشارك الأدوات والتأكد من عمل أنظمة التهوئة بشكل سليم

تلتزم جمعية الصناعيين علاوة على ذلك تطبيق الإجراءات التالية:

-سيقوم الصناعيين على نفقتهم الخاصة باختبار PCR دوري للموظفين وتأمين اللقاح لهم عند السماح باستيراده

-تأمين آليات لنقل الموظفين (باصات وسيارات خاصة) مع التزام التباعد الاجتماعي

-إلزام الموظفين ارتداء القفازات الطبية بالإضافة إلى أقنعة الوجه متى أمكن وتوزيع المعقمات عليهم لاستخدامها بشكل دائم

توصي جمعية الصناعيين و Cedar Oxygen بتطبيق الإجراءات المذكورة سابقاً لحماية الموظفين من انتشار عدوى الكورونا. ولأن هذه الحلول هي جزء من المهمة المشتركة لدعم الصناعيين اللبنانيين وترويج المنتجات المصنوعة محلياً (Made in Lebanon) توجه الجمعية و Cedar Oxygen دعوة وطنية لجميع الصناعيين وأصحاب المصالح الاقتصادية للاستفادة من الوضع الحالي لإعادة التنظيم والتحضير لمعاودة العمل بشكل أفضل عند رفع حالة الإغلاق الشامل.

لذلك تقترح Cedar Oxygen عدداً من الخطوات لمساندة القطاع الصناعي في هذه الفترة الصعبة:

-استخدام المقترضين المحتملين منصة Cedar O2 الالكترونية التي تسمح لهم بتقديم كافة المستندات لطلب التمويل بكبسة زر

-فريق Cedar O2 جاهز للمساعدة على مدار الساعة من خلال البريد الالكتروني (info@cedaroxygen.com) والهاتف (مدير تطوير الأعمال وسام غرة +961 3 765 764 والمدير الإداري أنطوني جبور +961 70 686 463) للإجابة عن أسئلة الصناعيين ومساعدتهم في إتمام ملفاتهم في أسرع وقت ممكن.

-سيتم مراجعة الملفات الكاملة والموافقة عليها أو رفضها أسبوعياً من قبل لجنة الاستثمارات والائتمانات وسيتم توزيع القروض فوراً بعد الانتهاء من المستندات القانونية وإمضاء العقود إلكترونياً.

بالرغم من أن الإغلاق الكامل يشكّل ضربة موجعة للصناعيين غير القادرين على العمل، إلا أنه يقدّم فرصة لمراجعة أعمالهم وصقل احتياجاتهم فور رفع الحجر، مثل المواد الأولية والحاجات المالية. كلما زادت الطلبات المقدمة في هذه الفترة، زادت كمية التمويل عند انتهاء الإغلاق الشامل.

قمنا بتعبئة جميع مواردنا وفرقنا في باريس وبيروت بهدف مساعدة قطاعنا الصناعي والتأكد من تلبية الحاجات التمويلية بأقصر وقت متاح.

هذه دعوة وطنية توجهها جمعية الصناعيين و Cedar Oxygen للمؤسسات الحكومية لتقييم وإعادة النظر بالقرارات الحالية والمستقبلية بهدف اعتماد الممارسات الفضلى التي تبنتها بلاد مثل فرنسا وللصناعيين لإعادة تموضعهم عند العودة إلى الإنتاج في ظل وجود مصادر تمويل جاهزة للاستخدام.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى