صحة

اكتشاف خطر مميت في الكحول يهدد ملايين الأشخاص

اكتشف باحثون من جامعة كاليفورنيا في سان فرنسيسكو ، أن الكحول يمكن أن يكون مميتا للأشخاص الذين يعانون من اضطراب إيقاع القلب، مثل الرجفان الأذيني.

إعلان


ويفيد MedicalXpress، بأنه في حالة الرجفان الأذيني، يضطرب تدفق الدم عبر الأذينين، الذي يحدث عادة بسبب المرور المنتظم للنبضات العصبية عبر الخلايا العضلية. ولكن أثناء الخلل، تنتقل الإشارات الكهربائية عشوائيًا عبر الأنسجة العضلية ، ما يتسبب في توقف القلب عن ضخ الدم بكفاءة.

ويعاني من الرجفان الأذيني في الولايات المتحدة 12 مليون شخص ، ويموت بسببه 158000 شخص كل عام. بالإضافة إلى ذلك، تساهم هذه الحالة في تكوين الجلطات الدموية والجلطات الدماغية.

وقد خضع جميع الأشحاص لعملية القسطرة القياسية، التي تعتبر وسيلة فعالة لعلاج الرجفان الأذيني. وتهدف هذه العملية إلى منع مرور النبضة الكهربائية بين الأوردة الرئوية والأذين الأيسر. وقاس الخبراء فترة الجموح المطلوبة للخلايا لاستعادة قدرتها على تكوين الجهد اللازم.

واتضح للباحثين، أن الكحول يخفض فترة الجموح في الأوردة الرئوية بمقدار 12 مللي ثانية، ويساعد على تخفيضها في مناطق عديدة من الأذين، ما يزيد من خطر اضطراب إيقاع القلب.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى