أخبار دولية

إدارة بايدن تريد الإيقاع بإيران في فخ المفاوضات

اعتبر مساعد رئيس البرلمان الإيراني أمير عبد اللهيان أن إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن تريد الإيقاع بإيران في فخ المفاوضات، وأن هذا يعني “التفاوض على كل شيء”.

وقال: “تفاوضنا سابقا مع جزء من فريق بايدن ولا معنى للتفاوض معه مجددا. لسنا متفائلين بتغيير سلوك أمريكا تجاه إيران في عهد بايدن وهي لا تفكر سوى بمصالحها”.

وأضاف: “الانفراج الأمريكي المحتمل تجاه إيران في عهد بايدن يسعى إلى ضرب الوحدة الإيرانية وإيجاد الانقسام الداخلي في بلادنا، وأن التفاوض مع أمريكا سيكون إضاعة للوقت ووقوع في الفخ لتحقيق المصالح الأمريكية”.

وتابع: “أمريكا تريد فرض ظروف جديدة على إيران من خلال جرها إلى التفاوض.. لقد تفاوض بما يكفي على الاتفاق النووي وعلى أمريكا تنفيذ كافة التزاماتها”.

وشدد على أن “الولايات المتحدة وإسرائيل لن تترددا في شن هجوم على إيران وحلفائها لو كانتا قادرتين على ذلك”.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى