أخبار محلية

المفتي عبدالله: صرخة الناس نداء للجميع

راى مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله ان صرخة الناس على مساحة الوطن من شماله الى جنوبه هي صرخة وجع من جراء الازمات الاقتصادية والصحية والاجتماعية التي يعيشها لبنان وهي نداء للجميع من قيادات سياسية وروحية ولا يستطيع احدا ان يصم آذانه عن سماعها كلامه هذا جاء خلال تصريح صحفي في دار الإفتاء الجعفري في صور.

إعلان

واضاف :ان الظرف الذي يمر به وطننا الغالي لبنان يستدعي من كل القوى السياسية قراءة مواقفها بشكل جدي بدء من جائحة الكورونا التي تفتك باهلنا يوما بعد يوم وتزايد الاصابات واكتظاظ المستشفيات المراكز الطبية وارتفاع أعداد الوفيات مما يستوجب الاستنفار الصحي وصولا الى
الازمة المعيشية التي تزداد سوأ فان الكثير من اهلنا وصل الى مرحلة الجوع المدقع و في ظل غياب حكومة مسؤولة تعالج الوضع الصحي والاقتصادي.
ودعا المفتي عبدالله الحكومة المستقيلة الى القيام بمهامها كاملة وان لا تحدث فراغا دستوريا الى ان تشكل حكومة جديدة و الاهتمام بالوضع المعيشي للناس وهذا من مسؤوليتها اولا واخرا.
وشدد على ان معالجة الازمة المعيشية صرخة و نداء يجب ان يوضع في خانة الانسانية البحتة بعيدا عن المحاصصات السياسية والحسابات الانتخابية وعدم استغلال هذا الوضع المعيشي لتحسين شروط سياسية آنية ضيقة تزيد الواقع اللبناني تأزما.
وحذر المفتي عبدالله الجميع الى ضرورة تدارك الامر والا سيكون ما لا يحمد عقباه
مشددا بانه من غير الجائز الاعتداء على الاملاك العامة والخاصة كي لا تتحول التحركات المطلبية الى فوضى وشغب لا مبرر له مع التضامن الكامل للمطالب المحقة الانحياز الكامل لها. واستنكر ما جرى في طرابلس( قلب لبنان) من اعتداء على مبنى البلدية والمحكمة الشرعية والسرايا ومؤسسات الدولة فإنه عمل مدان
ووجه نداء لاصحاب الايادي البيضاء في السر والعلن انا لا تنسوا اهلكم في لبنان كما عودتمونا دائما نموذجا مضيأ على صفحات الوطن
املا من اهلنا الالتزام بالحجر المنزلي( ولا تلقوا بايديكم الى التهلكة).

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى