أخبار دولية

هذا ما قاله وزير الخارجية الليبي عن توقيف هانبيال القذافي في لبنان وعلاقته بقضية إختطاف الإمام موسى الصدر

قال وزير الخارجية في الحكومة الليبية المؤقتة بشرق ليبيا عبد الهادي الحويج إن هانيبال القذافي نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي “رهينة سياسية في لبنان اختطف بقضية موسى الصدر”.

وأضاف الحويج في مقابلة ضمن برنامج “قصارى القول” على RT: “طالبنا بمذكرات رسمية إطلاق سراح هانيبال لأنه رهينة سياسية اختطف في قضية موسى الصدر” وتابع “عندما ولد هانيبال كان عمره عامين فقط ولاعلاقة له بالقضية لا من بعيد ولا من قريب”.

وقال: “ناقشت مع المسؤولين الروس موضوع هانيبال وطلبت من الجانب الروسي التدخل مع حلفائهم وأصدقائهم بالمنطقة لإطلاق سراح هانيبال”.

وأكد أن حكومته تقوم بواجبها تجاه كل مواطن ليبي موقوف أو مسجون أو محكوم في سجون العالم وتتابع أمورهم.

يذكر أن الإمام موسى الصدر الشخصية الدينية اللبنانية الشيعية البارزة ومؤسس حركة “أمل” قد وصل إلى ليبيا في زيارة للمشاركة في احتفالات “ثورة الفاتح من سبتمبر”، التي أوصلت معمر القذافي إلى السلطة عام 1969.

وكان برفقة الصدر الشيخ محمد يعقوب والصحفي عباس بدر الدين، وتمت استضافة هذا الوفد في فندق الشاطئ بطرابلس، وشوهد الصدر ورفيقاه لآخر مرة في 31 أغسطس 1978.

وأعلنت السلطات الليبية حينها أن الصدر ورفيقيه غادروا طرابلس مساء 31 أغسطس على متن رحلة للخطوط الإيطالية متوجهة إلى روما، وعثرت السلطات الإيطالية فيما بعد على حقائب الصدر والشيخ يعقوب في فندق “هوليداي إن” بروما.

وانتهت تحقيقات القضاء الإيطالي إلى قرار من المدعي العام في روما عام 1979 بحفظ القضية بعد أن تأكد بشكل قطعي أن الصدر ورفيقيه لم يدخلوا الأراضي الإيطالية.

أعلان
المصدر
RT

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى