أخبار دولية

رسالة وصلاة من أحمدي نجاد إلى بايدن

قال الرئيس الإيراني الأسبق محمود أحمدي نجاد إنه بعث برسالة إلى الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن بعد فوزه في الانتخابات، وأنه صلّى من أجله.

وقال نجاد في مقابلة مع شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، أمس الخميس: “هناك يد غير مرئية تتحكم في الأسلحة والحروب والمال… لذلك ليس مهما كثيرا من يكون في البيت الأبيض، ديمقراطيا أم جمهوريا، لأنهم جميعا يتبعون نفس الأجندة إلى حد كبير… على أية حال لقد بعثت برسالة إلى السيد بايدن بعد انتخابه… أرسلتها هذا الأسبوع… وفي تلك الرسالة وصفت حالة العالم، وطلبت منه الوقوف بحزم وتغيير السياسات نحو العدالة والسلام… كما أني صليت من أجله”.

أحمدي نجاد يعلق على تولي بايدن رئاسة أمريكا: هناك ما يحاك خلف الكواليس وأضاف: “ما لاحظناه حتى الآن من خلال التاريخ السياسي للولايات المتحدة، هو أن السياسات الدولية للولايات المتحدة يقررها مجلس الإدارة خارج المشهد… ودور الرؤساء صغير في هذا… لكننا نأمل أن يكون السيد بايدن، رغم ذلك، قادرًا على إحداث تغييرات إيجابية في السياسة الخارجية للولايات المتحدة لصالح العدالة والاحترام المتبادل والسلام”.

وحول العلاقات المتوترة بين طهران وواشمطن، قال نجاد: “أعتقد أنه ليس فقط دولتا إيران والولايات المتحدة قد عانتا أضرارًا من هذا… ولكن أيضًا الدول الأخرى تعرضت لأضرار، لأنها لم تكن قادرة على استخدام إمكانات كل من الولايات المتحدة وإيران”.

ورفض نجاد في المقابلة الإجابة عما إذا كان سيترشح في الانتخابات الرئاسية الإيرانية التي تجري في يونيو/حزيران المقبل، قائلة: “رفض نجاد القول عما إذا كان يخطط للترشح لمنصب الرئاسة مرة أخرى… وبسؤاله عما إذا كان يعتقد، مثل الكثيرين، أن الرئيس القادم أيًا كان، سيكون متشددًا مثله؟ أجاب قائلًا: “أنا لست عرافا ولست قادرا على التنبؤ بالمستقبل”.

أعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى