أخبار إقتصادية

انتقال ملكية بنك عودة – مصر إلى بنك ابو ظبي الأول

أعلن بنك أبو ظبي الأول وبنك عودة توقيع الاتفاقية النهائية لعملية استحواذ بنك أبو ظبي الأول على 100% من رأسمال بنك عودة مصر.

ومن المتوقع استكمال عملية الاستحواذ خلال الأشهر القليلة المقبلة، بعد استيفاء عدة شروط شائعة في مثل هذه العملية، منها الحصول على الموافقات النهائية من البنك والمصرف المركزيين والجهات التنظيمية والرقابية اللازمة في الإمارات ومصر.

وقال أندريه صايغ الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبو ظبي الأول: “لدى بنك أبو ظبي الأول تاريخ طويل في جمهورية مصر العربية حيث افتتح البنك أول فرع له في مصر منذ أكثر من 45 عاما. وتعدّ هذه العملية أول استحواذ دولي لبنك أبو ظبي الأول، ومن شأنها أن تسهم في تسريع وتيرة نمو أعمال المجموعة في أسواق تتمتع بإمكانات واعدة”.

ومن جانبه، قال سمير حنا المسؤول التنفيذي الرئيسي لمجموعة بنك عودة: “تمثل عملية الاستحواذ هذه أفضل النتائج التي توصلنا إليها لصالح كافّة شركائنا، وبشكلٍ خاص عملائنا وموظفينا في مصر، وذلك نتيجة التحديات التي يواجهها لبنان منذ 16 شهرا. ويعكس هذا الاستحواذ الثقة الكبيرة بجودة وفعاليّة نموذج الأعمال والحوكمة التي أسستها مجموعة بنك عوده في المنطقة”.

وسيساهم الاستحواذ في زيادة حجم ونطاق نشاط بنك أبو ظبي الأول في مصر بشكل كبير، وسيجعل منه أحد أكبر البنوك الأجنبية العاملة في الجمهورية من حيث الأصول، حيث تتجاوز قيمتها 120 مليار جنيه مصري (8.1 مليار دولار) بعد التجميع.

نبذة عن بنك عودة مصر

بنك عودة أحد البنوك الشهيرة التي تشتهر بالعديد من الفروع كما تم تأسيس أول فرع لها بدولة لبنان عام 1830 وواكب العديد من التطورات حتى وصل إلى ما هو عليه الآن، وله عدة شبكات جهاز صرف آلي بعدة دول.

يعتمد وجود بنك عودة في مصر على عدة أساسيات تشمل الاستراتيجية الديناميكية التي تجعله أحد البنوك الرئيسية في الأسواق المصرية، ويقدر فروعه داخل مصر نحو 34 فرع، كما أنه يعمل على تطوير وزيادة رأس المال المستثمر بالسوق المصري.

المصدر
اليوم السابع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى