تكنولوجيا

كل ما تريد معرفته عن نظام مايكروسوفت الجديد Windows 10X

أنشئ نظام مايكروسوفت القادم Windows 10X على بنية تحتية جديدة كلياً، من أجل أجهزة الكمبيوتر ومكونات الهاردوير الحديثة، وستبدأ انطلاقته الأولى خلال عام 2021. إصدار الويندوز الجديد مبني على نظام تشغيل يسمى Windows Core OS والذي يجمع بين كل من العناصر القديمة والمزايا الحديثة سوياً لتوفير أسلوب أمني قوي وتجربة استخدام معاصرة. من المتوقع أن نظام Windows 10X لن يوفر الدعم لبرامج Win32 القديمة أثناء مرحلة الإطلاق، ولكن خلال وقت لاحق من عام 2022 سيوفر لها الدعم المطلوب، وحتى يحدث ذلك، سيتم تشغيل تطبيقات Win32 من داخل حاوية تشغيل آمنة افتراضية، بمعنى أنها لن تكون ذات تأثير على أداء النظام أو عمر البطارية. الآن، تعالوا بنا لنختلس نظرة خاطفة على ماهية نظام مايكروسوفت الجديد.

واجهة مستخدم جديدة

يحاول نظام ويندوز Windows 10X أن يكون مثالاً للتكيف مع جميع أوضاع وحالات الاستخدام المختلفة. والتي يمكن ضبطها حسب وضع الاستخدام بعدة طرق مختلفة. من الطبيعي أن جميع عناصر Shell الاعتيادية بما فيها لوحة التحكم ومستكشف الملفات والنوافذ المنبثقة اختفت تماماً – والتي كانت بالفعل سبباً لعدم تنسيق واجهة المستخدم في نظام Windows 10. ومع ذلك، عند الإطلاق، لن يتم شحن الحواسيب القابلة للطي بنظام ويندوز 10 X إلا بعد فترة من طرح الحواسيب التقليدية أولاً.

قائمة Start البدء الجديدة

تعيد مايكروسوفت تصميم قائمة ابدأ على Windows 10X للتركيز على زيادة الإنتاجية للمستخدمين. ومن خلال الصور التجريبية، يبدو أنها امتازت بشريط بحث علوي بطول القائمة للتسهيل على المستخدم في عمليات البحث سواء المحلية بداخل جهاز الكمبيوتر أو على شبكة الإنترنت أيضاً. ثم تجد أسفل شريط البحث مجموعة أيقونات البرامج والتطبيقات بدلاً من المربعات العريضة التي أعتدنا عليها في نظام Windows 10. أيضاً يبدو أنها ستحتوي على منطقة خاصة بالأنشطة الحديثة التي قد يرغب المستخدم الانتقال إليها مباشرة، مثل مستندات الأوفيس الأخيرة ومواقع الإنترنت التي قام بزيارتها مؤخراً. بالتأكيد ستكون قائمة Start قابلة للتخصيص، مع إتاحة الفرصة على تنظيمها وإعادة ترتيب البرامج بالصفوف حسب رغبة المستخدم.

شريط مهام جديد

سيحتوي على شريط مهام ذو تصميم مركزي قابل للتكيف، حيث يظهر رز “Start” وقائمة “المهام” في المنتصف، مع ظهور البرامج التي تكون قيد التشغيل والمثبتة في المنتصف بينهما. وعند تشغيل أي من تلك البرامج، سيتباعد زر البدء عن زر عرض المهام بمسافة بسيطة لكي يمنح شريط المهام مظهر أكثر مرونة. عند النقر على أي من ازرار البدء أو عرض المهام ستعرض رسوم متحركة، كما أن هناك ارتداد لطيف لأيقونات التطبيقات المفتوحة عند تصغيرها لإدراجها في شريط المهام. خلاف ذلك، سيأتي شريط المهام بنظام Windows 10X بثلاثة أحجام مختلفة: صغير ومتوسط وكبير، سيكون الحجم الكبير هو الحل الأمثل للأجهزة اللوحية، في حين أن الحجمان الآخران سيلعبان الدور الأكثر أهمية لبقية الأنظمة والأجهزة الأخرى.

مركز العمل الجديد

أيضاً سيكون هناك Action Center جديد، والمسؤول عن الإجراءات السريعة والقدرة على القفز مباشرة إلى محتوى الإجراءات لمزيد من التحكم دون مغادرة مركز العمل. حيث تم تصميمه بأسلوب يحاكي مركز التحكم، مع تركيز وضع الإشعارات فوقه في صندوق منفصل. سيشتمل مركز العمل على العديد من الإجراءات مثل عناصر التحكم في مستوى الصوت وخيارات الطاقة ونسبة البطارية.

تجربة تثبيت جديدة للنظام

نظراً لأنه تم بناء نظام Windows 10X من الصفر، فمن الطبيعي أنه أصبح يتمتع بتجربة تشغيل وتثبيت عصريين، حيث يرشدك خلال عملية إعداد الويندوز لاختيار اللغة، تسجيل الدخول باستخدام حساب مايكروسوفت، الموافقة على الشروط والأحكام، ولكن يبدو أن Cortana لم يعد موجوداً أثناء مرحلة إعداد النظام.

مستكشف الملفات الجديد

بطبيعة الحال مع نواة التشغيل الجديدة سيكون هناك شكل جديد بخلاف ذاك التقليدي الذي اعتدناه لمستكشف الملفات مع نظام ويندوز 10. عملت شركة Microsoft على إنشاء Windows 10X بالاستناد على شبكة الإنترنت والويب، وسيكون OneDrive بمثابة الوجهة الأولى حول النظام من أجل تخزين وإدارة الملفات على الكمبيوتر. افتراضياً تتم عملية المزامنة لجميع الملفات من داخل مجلد OneDrive لتخزينها سحابياً بشكل تلقائي.

تحسين عمليات تحديث الويندوز

تحاول مايكروسوفت تعزيز عملية تحديث الويندوز للمزايا الجديدة بشكل أفضل من عملية تحديث نظام Windows 10. حيث سيتم تحديث النظام للمزايا الجديدة في الخلفية أثناء تشغيل النظام دون الحاجة لكثرة تكرار عمليات إعادة التشغيل. تماماً مثلما تجرى العملية على نظام اندرويد وكروم، عندما يكون التحديث جاهزاً لإعادة تشغيل الكمبيوتر، ستتم إعادة تشغيله، ولن يستغرق الأمر أكثر من 15 دقيقة للانتهاء من مرحلة التثبيت قبل التشغيل والنسخ الاحتياطي. تشير التصريحات من داخل الشركة أن التحديثات العشوائية لن تستغرق أكثر من 90 ثانية مقارنة بـ 5 إلى 20 دقيقة التي يستغرقها نظام ويندوز 10 في وضعه العادي، وتشير الاختبارات الأولية أنه قد يكون أسرع من ذلك، بناءاً على نوع الجهاز المستخدم.

نظام أمن الويندوز

على غرار نظام ويندوز 10، سيعتمد نظام 10X على شيء يسمى “فصل الحالة” والتي تصف كيف يتم تخزين النظام على قرص الهاردسك. حيث يعمل ويندوز 10 على تثبيت كل شيء في قطاع/قسم واحد، مما يسمح للمستخدم الوصول إلى ملفات النظام والبرامج المثبتة، ولكنه يجعلها مكشوفة للقراصنة والمتسللين أيضاً. أما في نظام ويندوز Windows 10X سيتم فصل كل شيء بجزء خاص به، إذ يتم قفل ملفات نظام التشغيل وملفات التطبيقات بشكل أقوى، ونفس الأمر بالنسبة للسجلات وبرامج التشغيل. والشيء الوحيد الذي يكون مسموح للمستخدم والتطبيقات الوصول له هو قسم المستخدم أو “User Partition”. هذا يعني عدم قدرة الفيروسات والبرمجيات الخبيثة الوصول إلى نظام التشغيل نفسه أو التأثير على كيفية عمله.

الخلفية الديناميكية

يبدو أن نظام Windows 10X سيمتاز بخلفية لمشهد جبلي مع النجوم والطيور في السماء، والتي تحتوي على متغيرات صباحية وبعد الظهر ووقت المساء والليل، وسيتم تغييرها ديناميكياً حسب الوقت الفعلي للجهاز. حتى الآن لا توجد إشارة حول عدد الخلفيات وتنوعها أو مدى تعقيدها، ولكن من المتوقع أننا سنرى المزيد من عناصر التخصيص بشأن خلفيات سطح المكتب، وهو شيء رائع في حد ذاته.

موعد الطرح

سيتم إطلاق نظام ويندوز X 10 خلال ربيع عام 2021 للأسواق التجارية، والتي تشتمل على مؤسسات التعليم والصناعة التي تبحث عن الحواسيب بنطاق سعري يتراوح قدره 600$ تقريباً. لن يتم طرح النظام الجديد على الأجهزة الاستهلاكية إلا مع بداية عام 2022. وسيعمل بدون تطبيقي البريد والتقويم، حيث يتيح القدرة على تثبيت تلك التطبيقات بشكل منفصل من خلال متجر مايكروسوفت.

نظراً لأن نظام Windows 10X هو نظام تشغيل جديد، فلن يتم إصدارة على هيئة تحديث لأجهزة الكمبيوتر الحالية التي تعمل بنظام ويندوز 10، كما أنه لا يمكن للمستخدمين تثبيت النظام الجديد بشكل منفصل إلا على الأجهزة التي تعمل بنظام Windows 10X من البداية. لن يكون هناك وسائط ISO رسمية ولن تتمكن من شراؤه بمفرده من أجل تثبيته على جهازك الشخصي، فهو لأجهزة الكمبيوتر الجديدة فقط. جدير بالذكر أنه وفقاً للمصادر أن النظام الجديد يستهدف الحواسيب ثنائية الشاشة مثل الحواسيب اللوحية والحواسيب المحمولة رخيصة الثمن. ولا توجد لدينا معلومات أكيدة عن قدومه لأنظمة سطح المكتب أم لا. هذا كل ما نعرفه في الوقت الحالي عن نظام Windows 10X الجديد من مايكروسوفت، سنوافيكم بأي جديد نستطيع أن نصل إليه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى