خاص | ZNN

رئيس بلدية حارة حريك زياد واكد لشبكة ZNN: ” أعداد إصابات الكورونا خاطئة”.

منذ أكثر من شهر تتصدر منطقة حارة حريك المرتبة الأولى في أعداد الإصابات اليومية بفيروس الكوفيد-19 إلى أن أصدرت البلدية بيانًا يوم أمس نفت فيه أن تكون هذه الإصابات هي في حارة حريك لا سيما أن عملية البحث والإحصاء أكدت أن العدد الحقيقي للإصابات بالكاد يصل إلى 18% من الأرقام المعلنة حتى رسميًّا من وزارة الصحة.

للإطلاع على أسباب هذا اللغط، تواصلت شبكة ZNN مع رئيس بلدية حارة حريك زياد واكد الذي أكد لها أنه ليس بوارد تحميل المسؤولية إلى أي جهة مؤكدًا أن تحديد من يُصدر الأرقام الخاطئة ليس من صلاحيات البلدية وعليه فإن مرد الخطأ قد يكون المستشفيات أو المختبرات التي تقوم بأخذ بيانات غير دقيقة عن الخاضعين لفحوصات PCR وبالتالي يتم تسجيلهم على أنهم من القاطنين في حارة حريك.

وبعد..
حارة حريك “عاصمة الضاحية الجنوبية” والتي تضم عددًا كبيرًا من المصانع والمؤسسات والشركات والمحال فإنه بطبيعة الحال العاملون فيها ليسوا شرْطًا مقيمين فيها وبالتالي الخطأ الذي كان يؤدي الى ارتفاع الأعداد اليومية للمصابين هو اعتبار العاملين فيها من سكانها.

وبعد بيان بلدية حارة حريك، تجاوبت وزارة الصحة وأصدرت هي الأخرى بيانًا تبنّى الخطأ في أرقام الإصابات الناجم عن قيام المختبرات بنسب الإصابة إلى مكان العمل وليس إلى مكان الإقامة.

يُشار إلى أنه وبعد مضي 6 أيام على الإقفال العام ما تزال حارة حريك”المتمردة سابقًا” ملتزمة بشكل كلي وشامل بالإغلاق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى