متفرقات

مذيعة ال بي سي “ريمي درباس”: أنا من جماعة البلا مخ

حلّت الإعلامية ريمي درباس ضيفة ضمن برنامج عالموجة سوا عبر صوت لبنان حيث كشفت عن اصابتها بكورونا وأكدت انها خرجت من المستشفى وأصبحت بصحة جيدة أما الأعراض التي جعلت ريمي تدخل الى المستشفى فهي الألم الشديد في العظام.

“القصة نفسية و الخوف يسيطر على المصاب وعندما يدخل الى المستشفى يشعر بأمان “تتحدث درباس عن فيروس الكورونا مؤكدة أن الإندفاع لدى الممرضات والممرضين وطاقتهم الإجابية أمل لكل مريض و الدعم المعنوي هو ٧٠ بالمئة من العلاج.

وأوضحت انها واجهت صعوبات كثيرة لتأمين الأدوية الازمة وبالدخول الى المستشفى.

كما تروي درباس عن تغطية الاعلامية في مستشفى رفيق الحريري في بداية ڤيروس كورونا عندما دخلت إلى مستشفى رفيق الحريري فكانت “حشرية” قائلة:” حشريتي عن هيدا الموضوع خلاتني انقل الصورة من الأول”.

ولفتت إلى أنه عند دخولها الى مستشفى الحريري حذرها الدكتور فراس الأبيض من الدخول لشدة الخطورة لكنها خاطرت بحياتها لنقل الصورة.

هذا وصنفت ريمي درباس نفسها على أنها من جماعة ” البلا مخ” لأنها كانت “فيدائية” و “متهورة ” بعملها وليس من ناحية الإلتزام بالإجراءات الوقائية.

في ختام المقابلة، شددت على أن الإعلام كالجسم التمريضي في الصفوف الأمامية ومن واجبهم نقل الصورة مؤكدة على أنها ستأخذ اللقاح في حال توفره.

المصدر: “صوت لبنان”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى