أخبار محلية

آل مشيك وآل حمية : لن يهدأ لنا بال ولن نستكين عن ملاحقة قتلة الشهيدين عاصم مشيك وعلي حمية

قال تعالى في كتابه العزيز : وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ…صدق الله العلي العظيم.

نحن آل مشيك وآل حمية نعلن وبعد أن تداعت العائلتين لعقد إجتماع عاجل وبناءًا على ما أصاب أبنائنا من غدر على أيدي المجرمين القتلة وكنا قد لجأنا للقانون وللدولة اللبنانية التي إنتظرناها طويلًا حيث لم تحرك الأجهزة الأمنية ساكنًا بملاحقة هؤلاء المجرمين لمحاسبة قتلة الشهيدين عاصم محمد مشيك وعلي هيثم حمية وكما وعدناكم في يوم وداعهم  بأن لا يهدأ لنا بال ولن نستكين ولن نتوقف عن ملاحقة القتلة المجرمين والمحرضين والمشاركين في قتلهم غدرا وسوف نلاحقهم أينما حلو وبأي مكان كانوا…

وهذا الإعلان هو موقف نهائي للعائلتين بكل رجالها شيبنا وشبابنا…ولهذا نعلن للشعب اللبناني ولكل من يعنيه الأمر بأن موقفنا هذا علنا والعمل الذي قاموا به شبابنا اليوم بأحد المشاركين بعملية الغدر ما هو إلا بداية عما سوف نفعله بالقتلة المجرمين وكل من تسول له نفسه في تغطية هؤلاء المجرمين وقد أعذر من أنذر…والسلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى