أخبار دولية

حرفيا … هذا ما قاله قائد قوة الجو فضائية في الحرس الثوري الإيراني عن الصواريخ في لبنان

قال اللواء امير علي حاجي زاده قائد قوة الجو فضاء في الحرس الثوري الإيراني في مقابلة أن الجمهورية الاسلامية وبأمر من قائدها تدعم كل من يقف بوجه الكيان الصهيوني.

اضاف حاجي زاده أن غزة ولبنان اليوم في الخط الأمامي لهذه المواجهة وكل ما تشاهدونه من قدرات صاروخية في غزة ولبنان هي بدعم من الجمهورية الاسلامية.

إلى ذلك قال اللواء حاجي زاده أننا وبدل أن نعطي السمك لحلفائنا واصدقائنا في محور المقاومة أو نعلمهم صيد السمك؛ علمناهم صناعة صنارة الصيد والآن اصبح لديهم القدرات والتقنيات اللازمة.

لم يعد الفلسطينيون اليوم يستعملون الحجر بل الصواريخ وهذا الأمر سبب الخوف في نفوس مسؤولي الكيان الصهيوني لأن قدرة محور المقاومة اليوم لا يقاس بعشر سنوات مضت.

فهناك اليوم تقاطع ناري بين فلسطين ولبنان وسورية وباقي الدول الاسلامية موجهة للعدو الصهيوني واذا كانت قدرات اصدقاءنا في السابق محدودة بالحجر والقذائف الصاروخية، وصلت اليوم إلى الصواريخ الدقيقة والكثير منهم بات يمتلك هذه التقنية.

من جهة أخرى قال اللواء حاجي زاده أنه عندما صرح قائد الثورة الاسلامية” أنه اذا ارتكب الكيان الصهيوني اي خطأ سنسوي تل ابيب وحيفا بالأرض” فهذا أمر عام عام وكان علينا خلق هذه القدرة وهذا الجهد مستمر ليل نهار منذ سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى