متفرقات

نضال العبد الله: القطاع التربوي يدفع ثمن الجهل والتفلت.

أكد مؤسس إتحاد تجمع المدارس الخاصة نضال العبد الله أنه ليس من المقبول أن يدفع القطاع التربوي ثمن جهل وتخلّف مواطنين أقدموا على التفلت دون مراعاة ضوابط السلامة العامة والتباعد الإجتماعي ما فاقم من أعداد الإصابات وهو الأمر الذي فرض تأجيل التعليم الحضوري والاكتفاء بالتعليم بتقنية الأونلاين.

وتابع العبد الله أنه وفي ظل العوائق التي تحول بين المتلقي والتعلم بتقنية الأونلاين، فإن ما يجري هو مجزرة تربوية سيدفع ثمنها الأساتذة والطلاب بسبب قلة الوعي وانعدام الثقافة لدى من قرروا أن يعيشوا حياتهم وكأنّه لا كورونا ولا خطر.

وتساءل العبد الله لماذا لم يقم المسؤولون بتعزيز الإجراءات وفرض الرقابة قبل أن نصل إلى ما نحن عليه اليوم؟ والى متى سيبقى القطاع التربوي تحديدًا ضحية سياسات غير جادة؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى