الابراج

#توقعات_الابراج_ليوم_السبت ٢ كانون الثاني ٢٠٢١

الحمل

مهنياً: تكتسب معلومات كثيرة، وتقوم بزيارات عمل لتبادل الآراء والأفكار مع من سبقوك في مجالك المهني.
عاطفياً: يعدك اليوم بأفراح عاطفية ويجعل الحياة تدب فيك ويتحدث عن انسجام وتناغم أو وقوع في الغرام.
صحياً: تتحسن صحتك وتكون مليئاً بالحيوية وبالرغبة الكبيرة في الاستفادة من أوقات فراغك لممارسة هواياتك المتعددة.

الثور

مهنياً: تكون ملمّاً بأوضاع كثيرة وبدور تؤديه، ابتعد عن العدائية، واستفد من الأجواء لخوض مشاريع جديدة .
عاطفياً: لن تكون وحيداً ولن تتعرقل محاولاتك في زيادة رصيدك لدى الشريك أو تحسين الانطباع عنك في محيطك العاطفي.
صحياً: يمتلكك دائماً هاجس الخوف من مستقبل صحي مقلق، عليك ممارسة الرياضة للمحافظة على وضعك سليماً نوعاً ما.

الجوزاء

مهنياً: عليك أن تعالج اليوم الكثير من الأمور بطريقة هادئة من دون توتر وقلق، أنت قريب جدًا من تحقيق أهدافك، ولكن عليك أن تبذل المزيد من الجهد.
عاطفياً: لا تتورط في علاقات أنت تدرك أنها لن تنجح، وحاول أن تفكر ملياً قبل الإقدام على أي خطوة جديدة على الصعيد العاطفي.
صحياً: أنت تحتاج إلى ممارسة الرياضة لتتمكن من استعادة لياقتك البدنية التي اهملتها في الفترة الماضية، لذا حاول تخصيص بعض الوقت للقيام بنشاطات مختلفة.

السرطان

مهنياً: يكون يوماً سريع النمّط ويفسح لك في المجال لاقتناص الفرص، ويحالفك الحظ بأرباح أو بمكاسب جيّدة أو التوّصل الى عقد معاهدة تحلم بها. عاطفياً: تفهمك لوضع الشريك هذا اليوم يترك انطباعاً جيداً لديه وحساً بالمسؤولية تجاهك في حال مواجهتك أمراً ما.
صحياً: تقاوم جميع المغريات التي تكون نتيجتها أكثر من سيئة، وتدافع عن صحتك بشراسة.

الاسد

مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم قضايا مالية بحاجة إلى المعالجة فتشعر بالقدرة على ضبط الأوضاع أكثر من السابق وتحسين الشروط.
عاطفياً: تستعد لسفر أو تسافر وتعيش فترة من الحب والأحلام واللقاءات الرومانسية والانسجام الكبير الذي كنت تحلم به دائماً.
صحياً: لا تهمل صحتك، فهي كنز كبير لا يقدر بثمن من أجل مستقبل صحي.

العذراء

مهنياً: يلقي هذا اليوم الضوء عليك فتكون متوتراً قليلاً، لكنك تبدأ مسيرة عمل تستمرّ مدة طويلة.

عاطفياً: أحيانًا تضطر للكذب على شريك حياتك لتتجنب الوقوع في مشاكل معه، لكن هذه الحيلة لن تدوم طويلًا فدائمًا ما ينكشف أمرك.
صحياً: تتعرض كثيرًا لآلام الرأس بسبب تفكيرك بكل من حولك وبحثك الدائم عن الحيل الجديدة التي يمكنها مساعدتك في القيام بها في الفترة المقبلة للوصول إلى ما تريده.

الميزان

مهنياً: تبدأ بخطوات مدروسة ومحسوبة بدقة لتحسين وضعك المهني، استمر بتوجهاتك لأن ذلك يؤدي إلى نجاح لم تكن تتوقعه.
عاطفياً: تزداد علاقتك العاطفية بالحبيب وضوحا وشفافية، وتتأكد أن حبه وإخلاصه غير عادي فتبحث عن شيء مميز تقدمه له لتجعله سعيداً
صحياً: تجنّب قدر الإمكان حالات التوتر التي قد تنعكس سلباً على وضعك الصحي.

العقرب

مهنياً: تظهر مشكلة مادية قديمة كانت مستعصية على الحل، وربما تكون مصلحتك بوضع حد نهائي لها حتى لو قدمت بعض التنازلات.
عاطفياً: بعض الصعوبات والتحديات تواجه علاقتك مع الحبيب، لا تضعف لأن الحب الحقيقي يحتاج إلى القوة والصبر وتحطيم كل العقبات.
صحياً: التوتر ضاغط وقد يسبب لك فشلاً او خسارة، لا تنفعل ولا تسبب لنفسك الأزمات.

القوس

مهنياً: ترفض أن تعيش وضعاً مهنياً يتناقض مع تفكيرك وتميل في سلوكك المهني إلى الواقعية وتبتعد عن الأحلام البعيدة عن التحقيق.
عاطفياً: تكتشف مدى حب وتضحية الشريك من أجلك وهذا يجعلك تعمل المستحيل من أجل إسعاده وربما تجد أمامك بعض الأمور المتعلقة بالمستقبل تحتاج إلى حل سريع.
صحياً: قم بالتمارين الصباحية المفيدة والمليّنة لعضلات العنق والكتفين قبل التوجه إلى العمل.

الجدي

مهنياً: تجنب العناد وكن حريصاً على استقرار علاقاتك المهنية مع محيطك، وتشعر بقلق مالي تستعد لمواجهته بطاقات كبيرة.
عاطفياً: حين تزداد الغيرة وتتجاوز الحدود تصبح مؤذية وتؤدي إلى عواقب كبيرة في العلاقة مع الشريك، ما يستدعي الحذر الشديد.
صحياً: لا تتخذ القرار النهائي بشأن التوقف عن ممارسة الرياضة، فأنت الخاسر.

الدلو

مهنياً: تكتشف أنك كنت تفعل أمرًا ما بصورة خاطئة منذ مدة طويلة، وأضعت على نفسك الكثير بعدم انتباهك إلى كيفية فعل الأمور.
عاطفياً: لا يزال أمامك متسع من الوقت للتعامل مع الأزمة التي نشأت بينك وبين الشريك قبل أن تتحول إلى مشكلة كبيرة لا يمكن السيطرة عليها.
صحياً: تجنّب الحلويات الصناعية لأنها ليست آمنة كما تتخيل، أمامك الكثير من البدائل الطبيعية بدلاً من هذه المواد المصنعة المسببة للضرر.

الحوت

مهنياً: تزهو مواهبك وتشرق، ويكتشف لديك أحد الأشخاص المعنيين ميزة أو قدرة لم يكن أحد حتى أنت على علم بها.
عاطفياً: حاول أن تفكر كثيرًا قبل أن تقرر أن الطرف الآخر ملائم لك فعلاً، لقد جربت الكثير من العلاقات وليس من الجيد أن تعيد تكرر الأمر مجددًا.
صحياً: تقدم حالتك الصحية يكون مرهونًا باجتياز بعض التحديات التي وضعها لك الطبيب، عليك أن تبذل مجهودًا مضاعفًا من أجل الخروج من هذا المأزق سريعًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى