أخبار محلية

اعتصام امام غرفة صيدا رفضا للشراكة الاقتصادية الاميركية

نفذت مجموعات شبابية وطالبية من التنظيم الشعبي الناصري و”الحزب الديموقراطي” و”شباب القومي العربي” تحركا اعتراضيا ظهر اليوم، أمام البوابة الخارجية لغرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا، احتجاجا على استقبال السفيرة الأميركية دوروثي شيا خلال زيارتها للمدينة الاسبوع الماضي ورفضا للشراكة الاقتصادية القائمة، وسط تدابير اتخذتها عناصر القوى الامنية في المكان.ورفع المعترضون شعارات “رفضت السياسات الاميركية المتمثلة بالحصار الذي يشكل اهم اسباب تجويع اللبنانيين وتقديم المعونات”.حمودوالقى ممثل “الشباب القومي العربي” عبدالله حمود كلمة المعتصمين، فاعتبر ان “السياسات الاميركية تنهمك في مشاريع لاجل الزراعة والصناعة في لبنان في وقت دمرت بمساعدتهم، ومشاريع على شاكلة هبات تقدم للجمعيات عبر وكالة التنمية الاميركية ال-“usaid” بمثابة دس السم في العسل، ويحاصرون الشعب اللبناني بحصار المقاومة ودعم حاكم مصرف لبنان وعقوبات تطال شرائح من الشعب وقوانين تطال مصارف وحسابات وغيرها”.ورأى أن “اميركا متهمة بتجويع الناس، وهي التي تحاصر لبنان وسوريا وتفتك بالعراق وتساهم باحتلال فلسطين وترهب الدول العربية”، مشيرا الى انها ” لن تكون الا اساس الارهاب وقاعدة الشر المطلق في العالم”، مشددا على أن “هذه السياسات لن ترهبنا او تنال من عزيمتنا واصرارنا وسنمضي في مواجهة اميركا ومن ورائها اسرائيل”، محييا “منفذ عملية القدس البطولية التي جرت بالامس الشهيد محمود كميل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى