مقالات

#صعب : لا بد للقيد أن ينكسر

كتب الدكتور وسام صعب لا بد للقيد أن ينكسر… دخلت البلاد عمليا مرحلة الإنهيار والتفكك المتزامن مع انحلال السلطة وتشرذم القرار السياسي الذي بدأ بصمت يستنزف ما تبقى من مقومات الدولة قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة في ظل انعدام أي فرص لنجاة سفينة التايتنك التي باتت وجهتها الحتمية الغرق في قعر المحيطات مع فارق أن ركابها ما زالوا يرقصون على وقع أمواج عاتية وسط فوضة عارمة… لكن بالمقابل علينا أن لا نتخلى عن ما تبقى من آمال ضائعة ومتشرذمة وهو ما يشكل حافزا ولو بالحد الأدنى لبقائنا وصمودنا وسط هذه المراوحة العبثية القاتلة… والا فلن يعد من مبرر لوجودنا اليوم أمام هذا الكم الهائل من الفوضى والخراب الذي لن يبقي على شيئ إذا استمر الحال على ما هو عليه.. لذا فإن الأمر بات مرتبطا بإعادة إنتاج نهج سياسي متحرر من انماط التعامل التقليدي وهذا بدوره ما سيشكل تحولا متطورا نحو الدولة القانونية اذا ما ترافق ذلك مع إعادة إنتاج سلطة سياسية تتمتع بفهم بديهي لكيفية صياغة التقدم والتطور في هذه البيئة وهو ما يستلزم معه أيضا معالجة الذهنية الملتوية وضبط جموح انحراف السلطة المتمادي كي تستقيم انماط التعامل السياسي وعندها فقط نستطيع أن نرسم الملامح الأساسية للمرحلة القادمة … والا فعبثا يبني البناؤن على واقع رماله متحركة..

#صعب : لا بد للقيد أن ينكسر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى