أخبار محلية

التيار الوطني الحر: ما هي الدوافع الحقيقية وراء الحملة المشبوهة على رئيس الجمهورية؟

صدر عن اللجنة المركزية للإعلام في التيار الوطني الحر البيان الآتي:‏تحت ستار حرية التعبير تشن “محطة الجديد” حملة افتراء بالتعرض لكرامة رئيس الجمهورية كما للتيار الوطني الحر، ضاربةً بعرض الحائط كافة المفاهيم والقيم الأخلاقية والقانونية ومستخدمة أسلوبًا لا يليق بها كمحطة اعلامية وبالرسالة المؤتمنة عليها مستفزة التيار الوطني الحر ومناصريه، مع التأكيد انه لم يصدر عن قيادة التيار اي توجيه او قرار ‏بأي ردة فعل تجاه المحطة.إن اللجنة المركزية للإعلام في التيار الوطني الحر اذ تؤكد احترامها لحرية ‏التعبير تضع ما يصدر عن محطة الجديد بتصرف الرأي العام اللبناني و هي اذ ترفض اي تعرّض لرئيس الدولة تسأل : لمصلحة من يجري تنفيذ حملة إعلامية استفزازية ضد رئيس الجمهورية وضد فريق سياسي يمثل شريحة واسعة من اللبنانيين؟ وما هي الدوافع الحقيقية وراء هذه الحملة المشبوهة ؟ واين الرسالة الاعلامية التي تسعى المحطة الى ايصالها بمحتوى كلام مماثل لا يصدر عادة عن منبر اعلامي محترم؟وتؤكد اللجنة أن التيار الوطني الحر المؤمن بدولة الحق والمؤسسات يلتزم بالقوانين ويعتبر ان السلطة القضائية هي المرجع الصالح لإحقاق العدالة ولرفع أي غبن عنه، ‏وتحصيل اي حق من الذين يتمادون بانتهاك الحقوق والتطاول على الكرامات، ‏وهو يحتفظ بحقه في هذا المجال بإتخاذ أي إجراء قانوني ضد محطة الجديد المعتدية على الحقيقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى